Advanced search

دروس ذات صلة

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • يوم عاشورا و النهج الصحيح فى الإحتفاء به

    More
  • كيف كان النبى يصوم الدهر كله؟

    More
عرض الكل

جديد الدروس

  • يوم عاشورا و النهج الصحيح فى الإحتفاء به

    More
  • جهاد النفس للسالكين فى طريق الله

    More
  • تفسير قول الله تعالى: وذروا ظاهر الإثم وباطنه

    More
اعرض الكل

الأكثر زيارة

  • أحداث آخر الزمان والقضاء علي اليهود

    More
  • رسالة التمام (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)ـ

    More
  • إلا من أتى الله بقلب سليم

    More
عرض الكل

أسئلة عن الحب والعشق

عدد الزيارات:12 مرات التحميل:1
تحميل الفيديو شاهد تحميل الصوت استمع
أسئلة عن الحب والعشق
Print Friendly, PDF & Email
+A -A



 السؤال الأول

هل كل الحب يؤدى بصاحبه إلى الأخطاء ؟ .. وهل لايوجد حب بدون أخطاء ؟ .. وهل الغيرة ركن من أركان الحب ؟

الإجابة :

نحن نجيب على الأسئلة بإذن الله ، وأى بنت تحتاج إلى أى سؤال آخر ، أنا موجود فى المدرسة فلتأتى إلى مكتبى .. وكما قلنا الآن فى المحاضرة .. الذى تريدون أن تصلوا إليه ، أن الحب العفيف أخذناه من الشعر العربى ، بأن فيه حب عذرىّ ، وأن قيس كان يحب ليلى ، وجميل يحب بثينة ، وروميو يحب جولييت .. طبعاً هذا الكلام تروّجه وسائل الإعلام ، والحقيقة يابنات أن هذا الكلام تاريخيّاً ، كل الموضوع  أن قيس رأى ليلى مرةً واحدة ، وكان شاعراً فجلس يتكلمّ فيها ، ولكنه لم يجلس معها ، ولم يقابلها ، ولم يحدث بينهما لقاء ، لأن الكلام كان ممنوع بين العرب .. ونفس الكلام أيضاً بالنسبة جميل وعزّة لم يجلس معها ولم يكلمها ، ولم يرسل لها تلغراف ، ولا رسالة ، ولا شيئاً أبداً .. هو رآها فقط فتعلق بها قلبه مثل أى شاب ، وهذه نظرة تُسمّى نظرة إعجاب .

لكننا نعجب بشخصيات معيّنة ، ممكن الواحدة ترى أمامها واحد وتُعجب به ، وتتمنّى هى فى داخلها أن يكون هذا عريسها ، أو يكون عريسها مثله بعد ذلك ..

يقول لها الإسلام بأن هذا الموضوع لا يمشى أبداً ، ولا يتقدم خُطوةً بعد ذلك ، حتى لا تُفكر فيه وهى جالسة للمذاكرة ، أو تجلس تكتب له خطاب ، أو تُفكر ان تتصل به تليفونيّاً .. كل هذا الكلام يبقى خطوات إجابية ليس فى صالح البنت المسلمة ، وهذا الذى قرره الإسلام فى هذا الأمر . الغيرة طبعاً هذه البنت مع خطيبها ، لكن إذا كانت الغيرة من واحدة على واحد ليست مرتبطة به ولا توجد علاقة بينهما .. هذا من الخيال فى العقل ، عندما أرى إثنان من البنات تتعاركان مع بعضهما .. لماذا ؟  لأن الإثنين يحبان فلان ، وفلان هذا ليس معك ولا معها .. لماذا ؟

الغيرة للذى تقدم لها رسميّاً وخطبها ، والأخرى تريد أن تأخذه منها ، أو واحدة تشاغله فى العمل ، هذه الغيرة التى اٌقرها الإسلام ، لكن الغيرة الأخرى غيرة غير مغوب فيها دينيّاً ، ولا إجتماعيّاً ، ولا إسلاميّاً .

السؤال الثانى :

قال صلى الله عليه وسلم : ( ما إجتمع رجلٌ وإمرأة إلاّ وكان الشيطان ثالثهما ) إذا حدثت خُلوة بين ولد وبنتاً وكان الشيطان معهما ، فكيف تُكّفر هذه البنت عما فعلت ؟ .. وبماذا تنصحها لكى تتجنب ذلك ؟ وكيف تتخلصّ من العلاقة مع أنها متعلقة بهذا الشاب وهو دائماً يشغلها ؟

الإجابة : هذه البنت ليس لها إلاّ التوبة وشروطها :

أول شرط .. فيها أن تمتنع عن لقائها بهذا الشاب مرة أخرى مهما كانت الأسباب .

الشرط الثانى ..  تندم على مافعلته فى حق نفسها وفى حق أهلها .

الشرط الثالث .. تعزم على أنها لا تعود إلى هذا الموضوع مرة ثانية ..

فما الذى يساعدها على ذلك ؟

 ـــ أول شيء : لا تجلس بمفردها فى مكان مغلق ، لأن البنت دائماً عندما تجلس فى حجرة وتغلق على نفسها ، يأتيها خيال اليقظة وأحلام اليقظة ، والتى تأتى لها بأشياء كلها أوهام وخرافات غير موجودة فى أرض الواقع فإذا وجدت نفسها سوف تفكر .. فتجلس مع أختها أو تجلس مع أمها أو تجلس مع أبيها ، ولا تجلس بمفردها حتى لا تعطى فرصة لأحلام اليقظة أن تسيطر عليها .

 ـــ  كذلك مما يعين البنت فى هذه المرحلة أن يكون لها صديقة تقيّة تساعدها ، لأن الحديث يقول :

( المرء على دين خليله ، فلينظر أحدكم من يخالل ) ومعظم الدواهى تأتى من الصحبة والمصادقات .. فتصادق بنتاً ليست سويّة ، فتظل تفتنها حتى تجرها معها .

 ـــ  تصادق بنتاً تقيّة تحفظ آية من كتاب الله أو حديث لرسول الله بموقف حدث فى المجتمع ، فتجدها مع ذلك تستعين بصيام بعض الأيام الفاضلة ، كيوم الإثنين ويوم الخميس ، أو ما تيسر.

ـــ تبعد عن مُثيرات الشهوة .. فما الذى يثير الشهوة ؟ كما قلت من قبل :

 أولاً هى المناظر المؤلمة التى تأتى فى التيليفزيون ، والمجلاّت التى تأتى بصور فاضحة ، وتأتى من بيروت ولبنان مثل مجلة الموعد ومجلة الشبكة ، ومجلة كذا وكذا ، وأنتم حافظينها كلكم .

وأيضاً الكتب التى تتحدث فى هذا الموضوع ، فلا تسمع إلى أى كلام فى هذا الموضوع ، لذلك تكون قد حصّنت نفسها ، ويحفظها الله عزّ وجلّ إذا تابت وأنابت :

 ﴿ فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ الله سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ ﴾ ( الفرقان : 70) .

السؤال الثالث :

الحب إحساس لا أحدٌ يستطيع أن يقاومه ، فكيف نتخلصّ من ذلك ؟

الإجابة :

الحب عندما يكون قد تملك منّا ، يأتى إلى البيت على سُنة الله ورسوله ، وتتم الخطبة ، ويتم الزواج على سنة الله ورسوله ، لكن غير ذلك لا يُسمّى حب ، ولكن إسمه لعب .

السؤال الرابع :

تضطر الظروف أحياناً للبنت أن تنفرد بالمدرس ، فهل هذا الأمر حلال أم حرام ؟ .. مع أن الأستاذ أحياناً يعاملها معاملةً خاصة ، وأحياناً يعاملها معاملةً عاديّة ؟

الإجابة : نحن قلنا يابنات المبدأ العام عدم الخُلوة ، والخُلوة يعنى لا تجلس مع مدرس ، أو مع طالب ، أو مع أى إنسان فى غرفةً مُغلقة .. فإذا كانت ستجلس مع مدرس جاءها فى البيت ، فيكون الباب مفتوح .

الناحية الثانية أن البنت عندنا فى الثانوية فكرها ناضج ولا تغلب عليها العاطفة وتضيّعها ، فهذا المدرس إذا كان متزوجاً هل سيترك زوجته ويتزوجها ؟

وإذا كان غير متزوجاً ، ويريد أن يرتبط كما قلنا .. الطريق مفتوح للبيت .

فلا بد وأن تفكر التفكير العقلانى الذى فيه منفعة لها ولا تمشى وراء العاطفة ، لأن العاطفة هى التى ستغرقها .

الأستاذ يتكلم كلام حلو( كويس ) .. هذا الكلام يحدث فى كل مكان ، إن كان فى الجامعة تجد الشباب التعبان هو الذى يتكلم الكلام الكويس .. فهل كل واحد يكلمها كلمتين حلوين يبقى يحبها ؟

فلا بد أن تُميّز .. البنت العاقلة يكون عندها تميّز .. فما المطلوب ؟

أنا أريد رجلاً يكون شريكاً لحياتى ، وهو موافق على ذلك ، يأتى من الباب الشرعى ، غير موافق على ذلك ، أغلق الباب لكى تظل البنت مطمئنة ، وأهلها مطمئنين إلى أن يكرمها الله بالزواج الصالح إن شاء الله .

السؤال الخامس :

أشعر أن الحب دافعاً للنجاح  فما رأى فضيلتكم فى ذلك ؟ .. وما رأي حضرتك فى تبادل الصور للذكرى بين البنين والبنات ؟

الإجابة : الحب الذى يدفع إلى النجاح نحن نعرفه ، لكن المثل الذى يقول أن وراء كل عظيمٍ إمرأة  أى أن إنسان تفوق فى أى مجال ، مالذى دفعه لهذا التفوق ؟ .. زوجته أعانته وساعدته إلى أن وصل إلى هذا المقام العظيم ، والنصر الكبير الذى وصل إليه ، لكن تبادل الصور يا بنات ممنوع لأن طبعاً أنتم تعلمون .. نفرض أن فى البداية بينك وبينه وفاق ، وطلب منك شيئاً وأنت رفضتى ، ماذا يفعل ؟ .. يذهب للتشهير بك فوراً ، ويقول : فلانة صفتها كذا وكذا ، وصورتها معى ، لماذا تضعى نفسك فى هذا الأمر ؟ ..

البنت العاقلة لا تفرّط فى هذا الأمر .. حتى أن البنات العاقلات فى الرحلات ، إذا أراد ت مجموعة من الشباب أن يأخذوا معهم صور بالكاميرات ، يقـلن لهم : لا.. لأنه ممكن أن يستغلها ، ونحن نعلم بأن طرق التحميض فيها كل الإمكانيات ، ومن ضمن الأشياء التى أساءت لمصر إساءةً بالغة فى الفترة الماضية ، ولأن التكنولوجية العلمية الموجودة فى الغرب أباحت لجماعة من الخليج صوروا الإباحية الموجودة فى أوروبا ويرفعوا الرأس ويضعوا بدلاً منها رأس ممثلة مصرية ، وأحضروا الأفلام على أنهن مصريات ، وهى ليس لها علاقة بها أبداً ، ولكنها تكنولوجيا متقدمة عندهم ويستعملوها فى هذه الأمور .

فلماذا تضعى نفسك فى هذا الوضع ؟ ..

البنت لا تفرط فى صورة لها ، ولا تكتب كلمة فى أوتو جراف  .. نفرض أنه  طلب منك شيئاً وأنت لم توافقى عليه ، وجاء شاب كويس وتقدم لكى يخطبك ، وانت مُرحّبة به ، وتريدينه ، وهو مغطاظ منك فماذا يفعل ؟

وهذا يحدث كثيراً .. يذهب لخطيبك ويقول له فلانة هذه كانت تحبنى وكان بينى وبينها كذا وكذا ، وهذا هو الدليل.. من الذى أفشل هذا الزواج ؟ .. أنت .. بالصورة أو الكلمة التى كتبتيها فى الأوتوجراف ، لكن لايكون بينك وبين الشاب علاقة إلاّ علاقة عمل ، والعلاقات الأخرى والتى نسمعها عن أوروبّا ، هم أنفسهم الآن يئسوا منها ، ويمكن سمعتم فى العام الماضى بوش رئيس أمريكا أعلن جوائز للمدارس التى تجعل البنين وحدهم والبنات وحدهم .. لماذا ؟

لأنهم رأوا أن التجربة فشلت ، لأن عندهم هناك إباحيّة ، فعرفوا أن الإختلاط فشل ، فأعلن عن إعانة من الحكومة المركزيّة للولايات المتحدة الأمريكيّة التى تطبق هذا النظام :

البنات وحدهم والبنين وحدهم .. لماذا حتى تظل القيم موجودة ، لأن المجتمع بدون قيم لا يصلح ، وكما قال الشاعر أحمد شوقى : 

 إنما الأمم الأخلاق مابقيت           فإن هُمُ ذهبت أخلاقهم ذهبوا 

 وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

أسئلة محاضرات الفتيات بمدرسة ميت حواى الثانوية المشتركة

 الثلاثاء 15من شوال 1424 هجرية  ـــ  9/12/2003 

اعلان في الاسفل

All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


للأعلي