بحث متقدم

الشيخ عبدالرحيم القنائي ومدرسته الروحية

الشيخ عبدالرحيم القنائي ومدرسته الروحية

الشيخ عبدالرحيم القنائي ومدرسته الروحية

اقرأ الكتاب
  • عنوان السلسلة

    من أعلام التصوف

  • تاريخ النشر

    04 - أبريل - 2018

  • عدد الصفحات

    176

  • رقم الطبعة

    الأولى

  • مرات التحميل

    213

  • كود التحميل

    غير موجود
Print Friendly
+A -A



  • PDF Preview Tool

    الشيخ عبدالرحيم القنائي ومدرسته الروحية

    نبذة عن الكتاب

    يعد السيد عبدالرحيم القنائي أستاذ الأساتذة حقاً في علمي الشريعة والحقيقة وشيخ العارفين بالله في مكانه وزمانه، ومربي عظماء الرجال، وصاحب مدرسة كبرى في ذلك، يبلى الزمان وتبقى جدتها على مر العصور والدهور.
    هذه المدرسة العظيمة أدت دورها في رد كيد أعداء الإسلام بغيظهم لم ينالوا خيراً ورد كيدهم في نحورهم، وعودة المفتونين في دينهم إلى حظيرة الإيمان كما كان لها دور عظيم في رد الشيعة عن هذه البلاد، وحصار المتشيعين وعدم تمكينهم مما أرادوا وقد كانوا يرون أنهم أصحاب عقيدة ينشرونها ويكونون قوامين على رعايتها.
    وهكذا نجد أن السيد عبدالرحيم وقف وتلاميذ مدرسته حصناً حصيناً رد عن الإسلام كيد أعدائه وعن المسلمين العقائد المسمومة والانحراف الفكري ووقى الأجيال المتلاحقة شر الفرقة والتمزق الذي تعيش فيه بلاد أخرى.
    حول هذا الموضوع وغيره يدور حديثنا عن هذا القطب الرباني شاملاً: نسبه وميلاده ونشأته ورحلاته العلمية وجهاده لنفسه وجهاده لأداء واجبه نحو هذا الدين الحنيف، مشيرين إلى شيوخه وتلاميذه وأثر مدرسته الروحية في حياة معاصريه ومن بعدهم إلى يومنا هذا ونذكر كذلك أدعيته وأحزابه وما تميّز به منهجه السديد في تربية مريديه.
    أسأل الله تعالى أن ينفعنا بسيرته وأن يرزقنا صفاء السريرة ونور البصيرة
    فوزي محمد أبوزيد

    All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


    للأعلي