بحث متقدم

فتاوي ذات صلة

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    المزيد
  • ما رأي الدين في سجود محمد صلاح وبعض اللاعبين بعد تسجيله لهدف؟

    المزيد
  • هل يكون الرياضي مثل محمد صلاح داعية إسلامي؟

    المزيد
عرض الكل

جديد الفتاوي

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    المزيد
  • ما رأي الدين في سجود محمد صلاح وبعض اللاعبين بعد تسجيله لهدف؟

    المزيد
  • هل يكون الرياضي مثل محمد صلاح داعية إسلامي؟

    المزيد
اعرض الكل

الأكثر زيارة

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    المزيد
  • ما الدعاء الوارد عن رسول الله فى ليلة الاسراء والمعراج؟

    المزيد
  • ما حكم الطلاق الشفوى؟

    المزيد
عرض الكل

هل هجوم الجراد على مكة والمدينة عقاب لأهل السعودية؟

عدد الزيارات:19 مرات التحميل:2
تحميل الفيديو شاهد تحميل الصوت استمع
هل هجوم الجراد على مكة والمدينة عقاب لأهل السعودية؟
Print Friendly
+A -A



  • السؤال السابع: هل هجوم الجراد على مكة والمدينة عقاب؟

    الجراد الذي هجم على مكة والمدينة هذا أمر متعارف عليه، فالجراد موطن تكاثره في الصحراء، ويمشي في أسراب كبيرة جداً، وهو نزل في أرضية الحرم، فماذا فعل؟ لا شيء، وقد رشوه ومات.

    وبعض البلاد تأكله، فاليمنيين كانوا يقولون: أنتم الجراد يغلبكم، ونحن فقط الذين نغلب الجراد، لأننا نصيده ونأكله، فنشويه ونقليه وغير ذلك.

    متى يكون الجراد عقاب؟ إذا كان البلد الذي نزل فيه بلد زراعي، فهو يبيد الزراعة كلها لأن الأسراب تكون بالمليارات وتمشي مع بعضها، فعندما ينزلوا على أي منطقة زراعية يحولوها إلى صحراء.

    لذلك الجراد الذي نزل بالحرمين ليس عقاب ولا شيء من هذا القبيل، وكيف يكون عقاباً وهو ينزل في الحرمين الشريفين؟ والرسول صلى الله عليه وسلَّم يقول:

    { يَأْتِي الدَّجَّالُ، وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْهِ أَنْ يَدْخُلَ نِقَابَ المَدِينَةِ }[1]

    المدينة آمنة من الدجال، ولن يدخلها، وهي أمانٌ لأهلها، ومكة بيت الله الحرام، وكل ما في الأمر أنه جاء من الصحراء ونزل في هذه الأماكن، وهذا ليس فيه أي عقاب من قليل ولا من كثير.

    لكن الذي حدث أن بعض المغرضين ربط هذا الموضوع بأن بعض السعوديين أقاموا حفلات غناء في الموضع الذي فيه ثمود، وأحضروا فيها بعض المشاهير، وثمود حضرة النبي أمر أن من يذهب إلى هناك عليه أن يمشي سريعاً.

    فقالوا: هذه الحفلات هي التي جلبت العقاب، وهو ليس عقاب، لكن بدون شك هو تنبيه للإنسان، وقد قيل: ((من عاش متنبهاً قلَّت مصائبه)).

    [1] البخاري ومسلم عن سعد بن مالك رضي الله عنه

    اعلان في الاسفل

    All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


    للأعلي