بحث متقدم

فتاوي ذات صلة

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    المزيد
  • نرجو توضيح قول النبي صلى الله عليه وسلم: الشباب شعبة من الجنون؟

    المزيد
  • ما فضل إطعام الطعام وما شروط إقامة الموائد؟

    المزيد
عرض الكل

جديد الفتاوي

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    المزيد
  • هل على المرأة غسل إذا احتلمت؟

    المزيد
  • ما الآدب الواجب على المريد نحو شيخة إذا وجد فى كلامة ما يخالف السنة؟

    المزيد
اعرض الكل

الأكثر زيارة

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    المزيد
  • ما الدعاء الوارد عن رسول الله فى ليلة الاسراء والمعراج؟

    المزيد
  • ما حكم الطلاق الشفوى؟

    المزيد
عرض الكل

هل يجوز لشخص ان يصف قراءة سورة معينة من القرآن للناس كعلاج لبعض مشكلاتهم؟

عدد الزيارات:18 مرات التحميل:غير موجود
تحميل الفيديو شاهد تحميل الصوت استمع
هل يجوز لشخص ان يصف قراءة سورة معينة من القرآن للناس كعلاج لبعض مشكلاتهم؟
Print Friendly
+A -A



  • قراءة القرآن لحلِّ المشاكل

    سؤال: البعض يصف قراءة بعض سور القرآن لحل بعض المشكلات

    كالزواج والحصول على وظيفة أو منزل، فما صحة ذلك؟

    =======================

    بعض الناس يصف للخلق كعلاج لمشكلاتهم بعض سور القرآن، وهذا وصفه النبي العدنان صلى الله عليه وسلم، فإذا كان ما وصفوه مطابق لما في السُنَّة فهو صحيح، كقوله صلى الله عليه وسلم: {مَنْ قَرَأَ سُورَةَ الْوَاقِعَةِ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ لَمْ تُصِبْهُ فَاقَةٌ أَبَدًا} (سنن البيهقي والمطالب العالية لابن حجر عن ابن مسعود رضي الله عنه)، وقوله صلى الله عليه وسلم: {لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقَابِرَ، وَإِنَّ الْبَيْتَ الَّذِي تُقْرَأُ فِيهِ الْبَقَرَةُ لا يَدْخُلُهُ الشَّيْطَانُ} (صحيح مسلم وسنن الترمذي وأبي داود عن أبي هريرة رضي الله عنه).

    فما دام الأصل موجوداً في سُنَّة الحبيب صلى الله عليه وسلم فهو مصيب إن شاء الله، مع الأخذ في البال أننا لا نقرأ كتاب الله عزَّ وجلَّ ثم نترك الأسباب، بل علينا أن نأخذ بالأسباب ونستعين بكتاب الله والدعاء، وكتاب الله دعاء. فإذا أردت الرزق، أسعى لوظيفة وأسعى لعمل، وأسعى لطريقة أُحصل بها رزقي، وأستعين على الوصول إلى ذلك بقراءة سورة الواقعة والاستغفار والدعاء لله عزَّ وجلَّ، حتى يُعجل لي بالطريقة التي أحصل بها على رزقي، ويضع البركة فيما أُحصله بهذه الطريقة لرزقي. لكن ألجأ للدعاء وأترك الأسباب فهذا يخالف هَدْى الله وسُنَّة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    مثال آخر: إذا مرض الإنسان يذهب إلى الطبيب ويشكو له ما به، وإذا كتب له الدواء يستعمله كما أمر به، ويستعين على الشفاء بالدعاء، وبآيات الشفاء، وبما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من الرقية الشرعية التي بها الشفاء من الله عزَّ وجلَّ، لكن لا ينبغي أن يلجأ للرقية الشرعية أو للأدعية القرآنية والنبوية ويترك الذهاب إلى الطبيب، أو يترك العلاج الذي أمر به الطبيب، لقول الحبيب صلى الله عليه وسلم: {يَا عِبَادَ اللَّهِ، تَدَاوَوْا، فَإِنَّ اللَّهَ لَمْ يَضَعْ دَاءً إِلا وَضَعَ لَهُ شِفَاءً، أَوْ قَالَ: دَوَاءً} (سنن الترمذي وأبي داود وابن ماجة عن أسامة بن شريك رضي الله عنه).

    إذاً المؤمن يأخذ بالأمرين، يأخذ بالأسباب ويستعين بمُسبب الأسباب عزَّ وجلَّ، ويعتقد أن الرزاق هو الله وليس الأسباب، وأن الشافي هو الله وليس الطبيب ولا الدواء، لكن يستخدم الطب ويذهب للطبيب، ويسعى للرزق، ويجاهد في تحصيل الرزق لأنه يعلم أن الله عزَّ وجلَّ هو الذي جعل الأسباب وأمر بالأسباب، وقال في الكتاب: ﴿ فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا﴾، والمناكب هي أعلى شيء في الإنسان، ومناكب الأرض هي الجبال: ﴿ فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ [15الملكليس من سعينا ولا كدنا، ولكنه من الرزق الذي قدره الله عزَّ وجلَّ لنا.

    هذا هو النهج الذي رسمه لنا القرآن، وبيَّنه في عمله وسُنَّته وحاله النبيُّ العدنان، ومشى عليه الصحابة الأجلاء والتابعين إلى يومنا هذا إن شاء الله.

    ***************

     

     

     

    اعلان في الاسفل

    All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


    للأعلي