بحث متقدم

دروس ذات صلة

  • الأمور التنظمية اليومية لحياة السالك فى طريق الله

    المزيد
  • العبادة ومعرفة الله عز وجل

    المزيد
  • النهج الصحى للمريد ودعوة الإمام أبو العزائم

    المزيد
عرض الكل

جديد الدروس

  • الأمور التنظمية اليومية لحياة السالك فى طريق الله

    المزيد
  • العبادة ومعرفة الله عز وجل

    المزيد
  • النهج الصحى للمريد ودعوة الإمام أبو العزائم

    المزيد
اعرض الكل

الأكثر زيارة

  • أحداث آخر الزمان والقضاء علي اليهود

    المزيد
  • رسالة التمام (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)ـ

    المزيد
  • إلا من أتى الله بقلب سليم

    المزيد
عرض الكل

آداب عقد القرآن

عدد الزيارات:34 مرات التحميل:3
تحميل الفيديو شاهد تحميل الصوت استمع
آداب عقد القرآن
Print Friendly, PDF & Email
+A -A



الموضوع : آداب عقد القرآن

أريد أن اوضح بعض الأمور التي تحدث للعقد لكي نعرفها :

من يعقد العقد لماذا يبدأ بالتوبة وكل الحضرين يردّدون صيغة التوبة من خلفه ؟ لأننا جميعاً شهوداً على هذا العقد، وشرط العقد في الإسلام أن يكون فيه شهود، وشرط العقد أن يكون الشهود حاضرين أثناء العقد، وشروط الشهود في المذاهب الشرعية هي شروطٌ شديدة وعلى سبيل المثال

من الذي تجوز له الشهادة في مذهب الإمام الشافعي رضى الله عنه وأرضاه ؟ قال :

لا تجوز شهادة من يمشي ورأسه مكشوفة فتسقط شهادته عند الإمام الشافعي ..

إذا أكل في الشارع ولو مرة واحدة ــ سندوتش أو أى شيئ ــ تسقط شهادته لأنها شروط شديدة .. فعندما أرادت الدولة أن تُقنّن الشهود وجدوا أن أسهل المذاهب الذي فيه تيسير هو مذهب الإمام أبي حنيفة، ولذلك نحن نقول عند القران : [ على مذهب الإمام الأعظم أبي حنيفة ] لماذا ؟ لأنه هو الأيسر في الزواج .

وهذا الذي تسير عليه الدولة سواء كنت أنت مالكي أو شافعي لكن العقد في الدولة يكون على مذهب أبي حنيفة ، وأبو حنيفة ماذا قال ؟ قال :

[ التوبة تجُب ما قبلها ] حتى ولو كنا كلنا مذنبين فمادام قد تبنا وتاب الله علينا فنصلُح للشهادة في هذا الوقت وإنتهى الأمر، وهذا سر التوبة والإستغفار حتى نعرف ذلك ونصلح كلنا للشهادة لأننا شهود على هذا العقد .

من الذي يبدأ أولاً ويطلب ؟ كثير منا يقول : أن المفروض أن العريس هو الذي يطلب أولاً .. لكن المفروض أن العريس تقدم قبل ذلك ووجد قبول ولكن اليوم هو يوم إعلان للإيجاب والقبول، فمن الذي يُعلن أنه موافق أولاً ؟

الأب أو وليّ الأمر، لأنه هل تقدم أمامنا أم قبل ذلك ؟ هو تقدّم قبل ذلك، فالأب هو الذي يُعلن أمامنا كلنا أنه وافق، لذلك هو الذي يبدأ أولاً .

وبعد ذلك العريس يقول له : أنا وافقت وقبلت، وبعد ذلك يقول له : قل الصيغة كلها مرة ثانية حتى يذكر الإسم ويُحدده، ولذلك أنا أعجب من الموضة التي ظهرت في هذه الأيام في الكروت، يعمل الكارت ويقول : عقد فلان الفلاني على الآنسة M  أو E فإن شرط العقد الإشهار ونقول فلانة ولم لا تكتبها في الكارت ؟ وهذه جزئية وضعها الجماعة المتشددين كأن إسم هذه الفتاة عورة كنظام زمان .

فلابد وأن أعرف الإسم، فلو أن واحد عنده أربع بنات ويُزوّج إحداهن ونحن كنا نشهد أنه تزوج واحدة من بنات هذا الرجل وهي فلانة، فلابد من ذكر الإسم ولابد أن يظهر في الكارت لأن هذا الكارت دعوة وشهادة .. فهذه هي الأمور لتي نراعيها إن شاء لكي نعرف ذلك ولو سُئلنا نستطيع ان نجيب عليها .

الموضوع الذي يحدث في هذه الأيام وهو أن بعض الناس يعقدوا بالمأذون ثم يعملوا إشهار، والإشهار الأفضل فيه هو أن أقول بعد أن يضعوا أيديهم في أيدي بعض :

[ قد تمَّ عقد قران فلان الفلاني على فلانة الفلانة ] لكي يعلم الناس ويكون الإسم الشرعي ــ ولا داعي لإعادة الصيغة، لأن الصيغة الأولي صحيحة فلماذا أعيدها مرة أخرى ؟ ألم تتم الصيغة ؟ فلماذا أعيدها مرة أخرى ؟ فإذا أردت أن أشهر أقول :

[ تم عقد قران فلان الفلاني على فلانة الفلانية فقط ] وإنتهى الأمر .

ولكن البعض يقول كنا عند المأذون ولم يكن الجمع كثير، وماذا فيها ؟ ألم يكن هناك شاهدين ؟ لأن العقد يحتاج إلي شاهدين فقط ؟ نحن كثير ونريد كلنا أن نشهد ولكنه يكتفي بشاهدين، وطالما كنا عند المأذون وتمت الصيغة فينتهي هذا الموضوع .

فيكون الإشهار كما قلت أننا نراعي فيه سنة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم التي وضعها والتي فيها صلاح أمور الدنيا وفيها سعادة يوم الدين نسأل الله أن نكون على ذلك أجمعين .

سئوال : عن " الدِي جِي " الذي يعلنون فيه الزواج بالأغاني الخارجة ؟

الجواب : أصحاب الدِجِي هم من يختارون الأغاني، لأن " ألدي جي " أصلاً ليس فيه أغاني وصاحبه هو الذي يُغذيه بها وهو الذي يضع فيه هذه الشرائط فيجب أن يتخيّر الأغاني الدينية، أو الأغاني التي ليس بها كلمات خارجة ونطلب منه تشغيلها على " ألدي جي "، وهذا مانفعله كلنا، فماذا نفعل ؟ نأتي بإسطوانات سيديه ونُسجّل عليها الكلمات المنتقاة والأغاني التي فيها فرح وفيها سرور وليس فيها مخالفة لشرع الله ونطلب منه تشغيل هذا السيديه، وسيوافق على ذلك .

وهناك أشياء أخرى لصاحب " الدي جي " لأنه يريد أن يكتسب منه فيريد أن يُرضي كل الأذواق، فيأتي بكل هذه الأغاني، ولكن لو أنك طلبت منه كذا فلن يمانع، لأن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم  هو الذي قال : أعلنوا هذا النكاح واضربوا عليه بالدفوف .

ولما تأخرت السيدة عن المنزل سألها صلّى الله عليه وسلّم : ( أين كنتي ) قالت : كنا نزُف فتاة

من الأنصار، قال : هلاّ غنيتم لها فإن نساء الأنصار يعجبهن الغناء ــ يحبون الأغاني ــ قالت له : وماذا نقول يا رسول الله ؟ ــ وأنظر إلي رسول الله فهو الذي وضع هذه الكلمات ــ قال : هلا قلتم

أتيناكم أتيناكـــــــــــم       فحيُّونا نحيِّيكــــــم

ولولا الحنطة السمرا       ماسمنت عذاريكم

سيدنا رسول الله هو الذي وضع هذه الكلمات وقال لها غنّوا بهن لأن نساء الأنصار يعجبهن الغناء وطبعاً " ألدي جي " بهذه الكيفية فليس فيه شيئ بشرط أن يكون النساء في ركن والرجال في ركنٍ آخر .

وإذا حدث مع " ألدي جي " رقص، فمالنا وما للرقص ؟ المسلمون ليس لهم شانٌ بهذا الرقص، إلا إذا كان الرجال مع بعضهم والنساء مع بعضهن ولا يرى هؤلاء هؤلاء، ولا يشهد هؤلاء هؤلاء، فلا مانع .. إذا ستر النساء بعضهن بعضاً فلا مانع، ولكن لا يكون أمام الرجال .

هذا والإسلام أباح الأغاني في هذه الآنات لأنها أوقات فرح وسرور وأنا من يتحكّم في كل الأمر، إذا كان الإنسان على النور فإنه يُسيّر على وفق هذا النور الموجود في الصدور .

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلّم

 المــــــكان :

التاريـــــخ : الجمعة 12/11/2010 موافق 5 ذى الحجة 1431 هـ

  

 
اعلان في الاسفل

All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


للأعلي