Advanced search

فتاوي Related

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • كيف يمشي المؤمن بنور الله

    More
View all

New الفتاوي

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • كيف يمشي المؤمن بنور الله

    More
اعرض الكل

Most visited

  • ما الدعاء الوارد عن رسول الله فى ليلة الاسراء والمعراج؟

    More
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما معنى قوله صلى الله عليه وسلم إن لربكم في أيام دهركم نفحات‏؟

    More
View all

أسرى بك الله من بيت المنازلة ليلا لتحظى حبيبى بالمواجهة

Visits number:72 Downloads number:Not found
Download video Watch Download audio Listen
أسرى بك الله من بيت المنازلة ليلا لتحظى حبيبى بالمواجهة
Print Friendly, PDF & Email
+A -A



السؤال الثاني: ما معنى قول الإمام أبو العزائم رضي الله عنه:

أسرى بك الله من بيت المنازلة

ليلاً لتحظى حبيبي بالمواجهة

الإمام أبو العزائم رضي الله عنه - وكان من كُمَّل الصالحين - يتكلم على معاني علية، وإشارات نورانية في إسراء ومعراج خير البرية صلى الله عليه وسلَّم.

فجعل المعراج ليس الهدف منه ما رآه الحبيب صلى الله عليه وسلَّم من الآيات في طريق إسرائه، ولا جمع الأنبياء والمرسلين له في بيت المقدس، ولا رؤية الملائكة والأنبياء في السماوات، ولا دخول الجنة والإطلاع على ما فيها، لأن ذلك كله وفوقه لا يساوي القرب من الله والنظر إلى وجه الله عز وجل، فرفع نظرنا إلى الأعلى حتى لا ننظر إلى الأدنى في كل أحوالنا.

(أسرى بك الله ليلاً من بيت المنازلة) وبيت المنازلة يعني البيت الذي تتنزل فيه الأنوار الإلهية، وتتنزل حوله الملائكة العُلوية، ويتنزل الله فيه بإجابة الدعاء، وتحقيق الرجاء، والتوبة على التائبين، يتنزل الله على البيت الحرام بالرحمات التي يقول فيها صلى الله عليه وسلَّم:

{ يَنْزِلُ اللَّهُ عَلَى هَذَا الْبَيْتِ كُلَّ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ عِشْرِينَ وَمِائَةِ رَحْمَةٍ، سِتُّونَ لِلطَّائِفِينَ، وَأَرْبَعُونَ لِلْمُصَلِّينَ، وَعِشْرُونَ للنَّاظِرِين }[1]

حتى من يجلس حول الكعبة وينظر إليها، يحظى بهذه التنزلات من رب العالمين سبحانه وتعالى.

فكأنه يريد أن يقول: أسرى بك الله من موضع التنزلات إلى مصدِّر التنزلات، وهو الله سبحانه وتعالى، وهذا إعلاء لشأن السالكين حتى لا تقف بهم همة إلا عند رب العالمين سبحانه وتعالى.


[1] معجم الطبراني عن ابن عباس رضي الله عنهما

اعلان في الاسفل

All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


Up