Advanced search

مناسبات Related

  • خطبة الجمعة_آيات الله فى شهر شعبان – وفريضة الزكاه

    More
  • الزكاة ونصابها و الصلاة على رسول الله

    More
  • نصائح هامه للخطباء

    More
View all

New المناسبات

  • الزكاة ونصابها و الصلاة على رسول الله

    More
  • خطبة الجمعة_آيات الله فى شهر شعبان – وفريضة الزكاه

    More
  • خطبة الجمعة_الصلاة مفتاح الفرج

    More
اعرض الكل

Most visited

  • خطبة الجمعة_بَشريَّةُ النبى صلى الله عليه وسلم النورانية_احتفال المولد النبوي الشريف المعادى

    More
  • رسالة التمام (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)ـ

    More
  • آداب العزاء للسيدات

    More
View all

الإسراء والمعراج وثوب العبدية المحمدية

Visits number:131 Downloads number:1
Download video Watch Download audio Listen
الإسراء والمعراج وثوب العبدية المحمدية
Print Friendly, PDF & Email
+A -A



الثوب الذي يرتديه الصالحون ....

هو الذي لبسه سيد الأولين والآخرين :

وهو ثوب العجز والمسكنة ، أمام حضرة الله ، وليس أمام خلق الله .

فيشعر دائماً بأنه عاجز أمام مولاه ، ويحتاج في كل أنفاسه إلى عطاياه ، ويحتاج بعد عطاياه إلى حفظ عطاياه ، فهو حافظ العطايا التي يعطيها للعبد ، وهو الذي يزيدها، فيحتاج في كل أنفاسه إلى حضرة الله عزَّ وجلَّ.

ولذلك فسيدنا رسول الله عندما تحدَّث عنه ربُّه في ليلة القرب، لم يقل سبحان الذي أسرى بنبيه ولا برسوله!! .... وإنما قال:

﴿ سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ ﴾

(1سورة الإسراء)

ليعرفنا أن مقام العبدية هو سر العطية، فأي عبد يريد عطية ربانية إلهية ، فعليه بأخلاق العبدية ، وعلى حسب الثياب التي عليه.

إذا لبس أخلاق العبدية، وحلة العبدية الآدمية ... ، يأخذ عطاء سيدنا آدم عليه السلام ، وإذا لبس حلة العبدية اليوسفية، ... يأخذ عطاء سيدنا يوسف عليه السلام ، فإذا تسربل بحلة العبدية الخليلية، ... يأخذ عطاء خليل الله عزَّ وجلَّ  .

فإذا تكمَّل لبس حلة العبدية المحمدية، صار من أصحاب الوراثة الأكملية .

ويكون هو الوارث الوراثة الكليَّة لحضرة سيدنا ومولانا رسول الله الأعظم صلَّى الله عليه وسلَّم، وهذا هو الذي يرث علوم الأولين ، وعلوم الآخرين ، والذي يعطيه الله. عزَّ وجلَّ  مقام وراثة عن المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم السلام:

﴿ عَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا ﴾

(113سورة النساء)

فغاية المراد من الجهاد ليس العبادات، بل أن يتحلَّى العبد بحلَّة العبودية؛ فيكون عبداً، .... ولذلك عندما عرج برسول الله إلى السموات، أشار الإمام أبو العزائم إلى بعض أسرار ذلك فقال:

وحكمة إســراء الحبيب إغاثــــةٌ

لعالمــــــه الأعلى ورحمة حنَّان

ولم يك ربُّ العرش فوق سماءه

تنزَّه عــن كــيف وعــن برهـــان

ولكن لإظهار الجمـــــــال لأهله

من العــــالم الأعلى ونيل أمـانى

أين الله ؟!!.

( سيدنا موسى قال له: يا رب أين جدك؟، قال: تجدني عند المنكسرة قلوبهم من أجلي )

أي موجود عند العبيد .

وهذا باختصار المنهج القويم ، للذي يريد أن يكون من الأبرار ، الذين يقول فيهم الواحد القهار:

﴿ كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيِّينَ . وَمَا أَدْرَاكَ مَا عِلِّيُّونَ . كِتَابٌ مَّرْقُومٌ . يَشْهَدُهُ الْمُقَرَّبُونَ  ﴾

(18: 21سورة المطففين)

يرونه رأى العين ويقرأونه:

بعـــين الروح لا عــين العقـــــول

شهـــدت الغيب في حال الوصول

كيف يتم ذلك؟!!

أولاً: التوبة النصوح على يد العبد .

ثانياً: ثم طهارة السر بالكلية .

ثالثاً: ثم الإقتداء في مقام العبدية ، بأئمة الهدى والرشاد ، بالأنبياء والمرسلين

رابعاً: ثم يكرمه الله فضلاً منه ، وحناناً وعطفاً ،  فيخلع عليه خلعة سيــِّد الأولين والآخرين ... فيرى ما لا يراه الناظرون .... بسرِّ حُلَّة العبدية ، التي ورثها عن خير البرية صلَّى الله عليه وسلَّم.

أما الأعمال التعبُّـــدية فهذه للمقامات الجنانيَّــــة .

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

 

مقتطفات من كتاب إشراقات الاسراءج2 لقراءة الكتاب أو تحميله كاملاً فضلاً اضغط هنا

اعلان في الاسفل

All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


Up