Advanced search

دروس Related

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • حلقة 14 ساعة صفا _أسئلة حائرة وإجابات شافية_ المقطم الجمعة 19-3-2020

    More
عرض الكل

New الدروس

  • Hidden power in man

    More
  • How does Islam see widows and orphans?

    More
  • سلسلة الفائزين فى سير الأولياء و الصالحين: السيدة زينب حفيدة رسول الله

    More
اعرض الكل

الأكثر زيارة

  • أحداث آخر الزمان والقضاء علي اليهود

    More
  • رسالة التمام (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)ـ

    More
  • إلا من أتى الله بقلب سليم

    More
عرض الكل

تلقين الميت

Visits number:110 Downloads number:7
Download video Watch Download audio Listen
تلقين الميت
Print Friendly, PDF & Email
+A -A



سؤال عن تلقين الميّت : 

جـ : رواية تلقين الميّت الصحيحة ذكرها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ورواها الإمام الطبرانىّ رضى الله عنه :

 وقد قال فيها صلى الله عليه وسلم : ( لقنّوا موتاكم لا إله إلاّ الله ).. كيف ؟

عندما نرى واحدا ًفى النزع الأخير ، فمن المفروض أن يجلس معه أحدٌ من الصالحين من أهل البلدة ، أو ممن يحبّهم .. لأن الذى يحدث من بعض الناس .. مع الأسف : يقولون فلان هذا قد أساء إليه فأتوا به ليسامحه الآن .. وهذا أمرٌ مرفوضٌ ، لأنه عندما يرى فلان هذا الذى يكرهه ، قد يغضب ويتكدّر ، فلا يستطيع النطق ( بلا إله إلا ّ الله ) ، ولا يجب تكديره فى هذه اللحظة ، وإنّما يجب أن نبشرّه ، وقد أمرنا الرسول أن نذّكره فى هذه اللحظة بأحب أعماله إليه لأن :

( من فرح بلقاء الله ، فرح الله بلقائه )

فيجلس معه أحد الصالحين أومجموعة من الذين كان يحبّهم وهم من قال لهم حضرة النبى :

( لقنوا موتاكم لا إله إلاّ الله ).. أمّا عن كيفية التلقين ، فلا يجب أن نقول له : قل لا إله إلا ّ الله ، وإنّما نجلس بجواره ونقول نحن : لا إله إلاّ الله ونكررها باستمرار ، وهو يسمعنا . وهو إذا قالها بقلبه فستُقبَل عند الله على الفور .. وهذا هو تلقين المحتضر .

أمّا تلقين الميّت بعد دفنه ، وهذا هو بقية الحديث ، قال بعد الإنتهاء من الدفن : ( يقف قبال وجهه ، ويقول : يا عبد الله لا تنسى العهد الذى فارقتنا عليه ، وهو لا إله إلا ّ الله محمدٌ رسول الله .. ومن يقول ذلك ؟ .. واحدٌ من أهله : إبنه أو أخوه أو عمّه .. وإذا لقنّاه بهذه الكيفية .. ماذا يحدث ؟

قال صلى الله عليه وسلم : ( فإذا لُقِن .. قال الملَكَان الذان سيسألانه : قم بنا .. ما يجلسنا إلى رجل ٍ قد لُقِن حجّته )

وكنا نرى فى السابق أن من كانوا يذهبون مع الميّت إلى المدافن وهم جماعة متخصصين فى ذلك .. كانوا يلقنون الميّت بديباجة أطول من الكلام المسجوع .. ولا شأإن لنا بذلك ، فهذه الديباجة لِوَعْظ الحاضرين .. لكن الأصل فى الحديث ما قلناه .. أمّا الديباجة التى يذكرونها بأن الموت حقٌ ، وان دخول القبر حقٌ .. وغير ذلك ، فإن الميت قد رأى الحقّ بالفعل .. ودخله وذاقه

إذن فهناك تلقين ساعة الإحتضار ، وهناك تلقين بعد الدفن .. أمّا التلقين أثناء الحياة وهو المهم هو الذى أتلقنه من رجلٍ من الصالحين فيلقننى : لا إله إلاّ الله لكى تسرى فى كل كيانى ، ويصبح كل شيءٍ فىّ يقول : ( لا إله إلاّ الله ) .

لنفرض أننى أخذت التلقين على يد شيخٍ من المشايخ ، ثمّ إنتقلت منه إلى شيخ آخر ، فلا فى شيء فى ذلك .. لأن التلقين فى الأساس عند رسول الله ، فلا مشكلة فى أن أنتقل من شيخ إلىى آخر ، لأن سنّة السلف الصالح أن أسير مع الرجل الصالح طالما أنّه حَىّ ٌ.. فإذا إنتقل إلى جوار الله .. أبحث عن شيخٍ آخر حىّ أتلقّى عنه ، فلا يجوز أن أتعلّم وأتهذّب وأتوّجَه وأسترشد من رجلٍ ميّت ، إلاّ إذا وصلت إلى درجة الكشف .. كأن أراه ويرانى وأكلمّه ويكلمّنى .. ولكن ما دمنت فى مرحلة الحجاب ، فأنا أحتاج إلى شيخ حىٌّ .. هنا سيقول قائلٌ إنه سيجدد التلقين . وما المشكلة فى ذلك ، فإن تجديد العهد سنّة ،

قال صلى الله عليه وسلم : ( جددوا إيمانكم .. قالوا بماذا يارسول الله ، قال بلا إله إلاّ الله )

مسجد سيدى عبد الكريم ـ  طفنيس   الثلاثاء 17-11-2009

اعلان في الاسفل

All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


للأعلي