Advanced search

دروس Related

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • خطبة الجمعة_ صلاح القلب و صلاح المجتمع

    More
View all

New الدروس

  • الواجب علينا نحو الله

    More
  • فقه الشهادتين_شهادة أن لا إله إلا الله

    More
  • الإمام أبو العزائم و العطايا المحمدية فى القرآن

    More
اعرض الكل

Most visited

  • أحداث آخر الزمان والقضاء علي اليهود

    More
  • آداب العزاء للسيدات

    More
  • رسالة التمام (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)ـ

    More
View all

كيف أطهر قلبي

Visits number:494 Downloads number:5
Download video Watch Download audio Listen
كيف أطهر قلبي
Print Friendly, PDF & Email
+A -A



سؤال عن كيفية تطهير القلب؟

تطهير القلب يعني أن لا يجعل الإنسان شيئاً يشغله عن الله ويكون هذا همه، همه كله الله ورضا الله والتأسي بحبيب الله ومصطفاه، وكل ما في الدنيا يتخذه وسائل للوصول إلى رضا الله.

آفة الأحباب وغيرهم أنهم اتخذوها غايات، ما غايته؟ أن يكون معه مبلغ كذا من المال، فيبني عمارة شكلها كذا، أو يشتري سيارة شكلها كذا، فالغاية مسيطرة عليه، لكننا جعلناها كلها وسائل توصِّل لرضا الله جل في عُلاه.

فلا تشغلنا الوسائل ولا المسائل عن حضرة الله عز وجل طرفة عينٍ ولا أقَّل.

فإذا جاهد الإنسان في هذا المجال فهذه طهارة القلب بالكلية من الإنشغال بغير الله وهي التي يقول فيها الإمام أبو العزائم رضي الله عنه:

لا تُعلِّق بالقلب غير إلهٍ      قد تجلَّى في العالمين عُلاه

إذا تعلق شيئٌ وانشغلت به داخل القلب فالطهارة هنا جزئية وليست كلية.

وإذا كانت هذه الأشياء التي تعلق بها القلب والعياذ بالله دنيوية صرف، فيكون القلب فيه رائحة نتنة يشمها الصالحون والعارفون، لقوله صلى الله عليه وسلَّم:

(الدنيا جيفةٌ قذره).

فأين هذه الجيفة؟ بالداخل ويشمها هؤلاء الجماعة، وكان بعض الصالحين لا يُصلي في المسجد، فجاءه بعض الناس وقالوا له: لم لا تصلي معنا في المسجد؟

فأخذوه معهم إلى المسجد فمجرد دخوله المسجد فلم يستطع أن يدخل، فقالوا له: لماذا؟ قال: من شدة نتن رائحة المصلين فهي تمنعني من الدخول.

هم ذاهبون للصلاة ولكن القلوب منتنة، وماذا فيها؟ الدنيا، وهذا قول الحديث:

(الدنيا جيفةٌ قذرة).

والقلب لمن؟ لله.

والدنيا والأموال والوظائف والأهل والعيال؟

كلها وسائل تعين الإنسان على الوصول إلى مراد الله، ولذلك قال الله:

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلا أَوْلادُكُمْ"

عن ماذا؟

"عَنْ ذِكْرِ الله"

وهو سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلَّم، ومن يعمل هذا؟

"وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ" (9المنافقون).

الذي انشغل بالأهل أو بالمال أو بالعيال عن سيدنا رسول الله وعن طريق الله، فهذا يخون الله، فهذا قد خسر الدنيا والعياذ بالله، وماذا عن هؤلاء؟ يعينوني على طاعة الله. 

أنا أريد أن أسعدهم في الدنيا وأجعلهم في الدنيا في أعلى مقام ـ ما المانع؟ فأنت عندما تشتغل بالله فيتولاَّهم الله ويجعلهم كما تريد وأحسن وأفضل مما تريد كما حدث مع الصالحين من عباد الله.

لكنك ستنشغل بهم فماذا تصنع لهم؟ هل لك هيمنة على قلوبهم؟ هل تستطيع ذلك؟ الذي بقدرته أن يُغيرهم ويديرهم من هو؟

الذي يُهيمن على القلوب ويضع فيها من ألطافه الخفية ما يجعلهم دائماً وأبداً في حالٍ راضية في الدنيا وحالٍ سعيدٍ يوم لقاء علاَّم الغيوب عز وجل.

ولذلك كان الشيخ الشعراني رضي الله عنه وأرضاه يذكر منن الله عز وجل عليه في كتاب كبير عظيم حوالي أكثر من خمس مائة صفحة اسمه "المنن الكُبرى" ـ والمنن يعني الأحوال التي منَّ الله بها عليه ـ فيقول:

[ومن جملة منن الله عليَّ أني شغلتُ نفسي بالله ولم أشتغل بالأهل ولا بالولد فتولى الله عز وجل زمام أولادي حتى كان يحسُدهم مَنْ حولي لما يرون فيهم من نجابة وفصاحة وبلاغة وعلوٌ في الدنيا وتمسُك بالإيمان وطاعة للرحمن عز وجل].

من الذي تولَّى هذا الموضوع؟ هو مع الله والله يتولاهم لأنه في حضرة الله وفي حضرة رسول الله صلى الله عليه وسلَّم.

اعلان في الاسفل

All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


Up