Advanced search

فتاوي Related

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • المحبون والمحبوبون

    More
View all

New الفتاوي

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • كيف يمشي المؤمن بنور الله

    More
اعرض الكل

Most visited

  • ما الدعاء الوارد عن رسول الله فى ليلة الاسراء والمعراج؟

    More
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما معنى قوله صلى الله عليه وسلم إن لربكم في أيام دهركم نفحات‏؟

    More
View all

كيف اقوي عزيمتى واستجمع همتي في الله؟

Visits number:158 Downloads number:7
Download video Watch Download audio Listen
كيف اقوي عزيمتى واستجمع همتي في الله؟
Print Friendly, PDF & Email
+A -A



السؤال الأول: كيف أُقوِّي عزيمتي وأستجمع همتي في الله؟

الذي يُقوي عزيمة الإنسان لأي عمل دنيوي أو أُخروي أو في ذات الله تبارك وتعالى هو. الأمل الذي يكون بداخله يحدوه ويبعثه ليحققه كما يرجو.

فالإنسان الذي يريد أن يكون مثلاً معيداً في كليته في الجامعة لا بد أن يسهر الليل والنهار ليذاكر، وأن يكون دائماً وأبداً مصاحباً للأساتذة يستفسر منهم عن ما لا يعرفه، وأن يذهب إلى المكتبات ليتناول منها ما ليس في المقررات، إذا صنع هذا يُحقق ما يصبوا إليه بأن يكون معيداً في الجامعة.

وهكذا أي أمر، الذي يريد أن يبني بيتاً، والذي يريد أن يصل إلى منصب ما في أي عمل، لا بد أن يكون له أمل، ويسعى لتحقيق هذا الأمل.

كذلك الذي يريد أن تكون له منزلةٌ كريمة عند الله في الدار الآخرة، يحدد هذه المنزلة، وينظر موقعها في كتاب الله، والأعمال التي توصل إليها كما وصفها الله، والهيئة التي يعمل بها ليصل إلى ذلك فيما كان يفعله رسول الله.

فما دام هذا الأمل موجود في قلبه على الدوام فإنه يحاول أن يصل إليه بالاتباع للحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلَّم، وهكذا أي أمر، فالذي يبعث على العمل هو الأمل.

رُوي أن سيدنا موسى عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة وأتم السلام سأل الله تعالى عن الأمل؟ فأراه الله عز وجل ذلك مباشرة، حيث مرَّ على رجل هرِم شيخ كبير يعمل بفأسه في الحقل، فلما وصل عنده قال الرجل في نفسه وسمعه موسى: لقد كبُرت سني وهل سأقضي حياتي كلها في هذا العمل؟! فألقى الفأس وترك العمل، ثم بعد لحظات رجع إليه أمله، فقال: ولِمَ لا أعمل كما عمل السابقون؟! عمل السابقون لنا، وأنا أعمل لمن بعدي، فرجع إلى الفأس وأمسك بها، ولذلك قيل: ((لولا الأمل ما كان العمل)).

اعلان في الاسفل

All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


Up