Advanced search

فتاوي Related

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • أسرى بك الله من بيت المنازلة ليلا لتحظى حبيبى بالمواجهة

    More
عرض الكل

New الفتاوي

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • هل يكون التفكر و التدبر معراج للوصول لحضرة الله؟

    More
اعرض الكل

الأكثر زيارة

  • ما الدعاء الوارد عن رسول الله فى ليلة الاسراء والمعراج؟

    More
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم صيام يوم الإسراء والمعراج؟

    More
عرض الكل

كيف تفتح باباً بينك وبين الله

Visits number:169 Downloads number:12
Download video Watch Download audio Listen
كيف تفتح باباً بينك وبين الله
Print Friendly, PDF & Email
+A -A



السؤال الرابع: كيف تفتح باباً بينك وبين الله؟

الأبواب إلى الله سبحانه وتعالى التي فتحها لنا الله لا تُعد ولا تُحد، أعظمها وأكرمها باب الصلاة، ويندرج تحت الصلاة باب قيام الليل، وباب صلاة الضُحى، وباب صلاة الاستخارة، وباب السنن والنوافل القبلية والبعدية المتعلقة بالصلاة، وباب صلاة التسابيح.

يلي ذلك باب التوبة والاستغفار، فإن هذا من أعظم الأبواب: " وَتُوبُوا إِلَى اللهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ " (31النور).

يلي هذا الباب باب الدعاء: " ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ " (60غافر) وكما قال صلى الله عليه وسلَّم:

{ الدُّعَاءُ مُخُّ الْعِبَادَةِ }[1]

وقال:

{ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُلِحِّينَ فِي الدُّعَاءِ }[2]

أي من يسأل على الدوام، وكما ورد أن الله تعالى قال لموسى: ((يا موسى اسألني كل شيء حتى ملح عجينك - وروي: فى شسع نعلك وعلف دابتك - فقال يا رب إنه ليعرض لي الحاجة من الدنيا - يقصد قضاء حاجته - فأستحي أن أسألك! قال سلني حتى ملح عجينك وعلف حمارك))[3]

إذاً ينبغي أن يكون العبد سئالاً لمولاه، يطلب منه أعلى شيء في الوجود: " رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ " (143الأعراف) ويطلب منه رغيف الخبز: " رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ " (24القصص) ويطلب منه التوفيق في كل حركة وسكنة، التوفيق ليؤدي الصلاة، والتوفيق ليسعى في هذه الحياة، فالدعاء بابٌ عظيم من أبواب القرب من الله تبارك وتعالى.

ومن أعظم الأبواب التي سلكها الصديقون باب الإنفاق، فقد قال الله تعالى في حديثه القدسي:

{ يَا ابْنَ آدَمَ أَنْفِقْ أُنْفِقْ عَلَيْكَ }[4]

وكان الصدِّيق الأعظم وأصحاب حضرة النبي أجمعين يتبارون في هذا الباب وهو لُبُّ الأبواب كلها، باب الإنفاق من مال الله على الفقراء من عباد الله، وهو بابٌ عظيمٌ في الوصول إلى الله سبحانه وتعالى.

وهناك باب قضاء حاجات المسلمين ابتغاء وجه الله، وهناك بابٌ لطاعة الوالدين وجبر خاطرهما لوجه الله، وهناك بابٌ للصُلح بين المتخاصمين في أي زمان ومكان، وهو أعلى القربات التي تقرب العبد إلى الله.

وهناك باب تلاوة كتاب الله، وباب ذكر الله، وباب التسبيح والتحميد والتقديس لله، وباب الصلاة على رسول الله .. أبوابٌ كثيرة لا تعد ولا تحد ولا أستطيع عدها كلها في هذا المجال، وأكتفي منها بهذا القدر القليل إن شاء الله.

[1] جامع الترمذي والطبراني عن أنس رضي الله عنه

[2] أورده الطبراني في الدعاء وابن عدي في الكامل

[3] جامع العلوم والحكم

[4] البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه

اعلان في الاسفل

All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


للأعلي