Advanced search

فتاوي Related

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • كيف يكون الإسراء والمعراج فرج للمسلم

    More
عرض الكل

New الفتاوي

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • أسرى بك الله من بيت المنازلة ليلا لتحظى حبيبى بالمواجهة

    More
اعرض الكل

الأكثر زيارة

  • ما الدعاء الوارد عن رسول الله فى ليلة الاسراء والمعراج؟

    More
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم صيام يوم الإسراء والمعراج؟

    More
عرض الكل

صدقة السر تطفئ غضب الرب

Visits number:171 Downloads number:7
Download video Watch Download audio Listen
صدقة السر تطفئ غضب الرب
Print Friendly, PDF & Email
+A -A



السؤال الثامن:ما العمل الذي يُطفئ غضب الله؟

أكبر عمل يُطفئ غضب الله كما ورد الصدقة، قال صلى الله عليه وسلَّم:

{ إِنَّ صَدَقَةَ السِّرِّ تُطْفِئُ غَضَبَ الرَّبِّ تَعَالَى، وَإِنَّ الصَّدَقَةَ لَتُطْفِئُ الْخَطِيئَةَ كَمَا يُطْفِئُ الْمَاءُ النَّارَ }[1]

وفي هذا الباب أحاديث كثيرة، ولذلك نوصي من أراد أن يكون دائماً في طمأنينة من جانب مولاه تبارك وتعالى فليجعل له نصيباً من الصدقة على الدوام، يقول سيدي أحمد بن عطاء الله السكندري رضي الله عنه: ((تصدق كل يومٍ ولو بربع دينار، تُكتب في ديوان المتصدقين)) المهم المواظبة.

وأنا قلت مراراً وتكراراً كم يأخذ الطفل الصغير في اليوم ليشتري به ما يريده من البقالة؟ لا يقل عن خمسة جنيهات، فإذا كانت الخمسة حنيهات كثيرة، فأتصدق بجنيه واحد في اليوم، ولكن أُديم ذلك:

{ أَحَبُّ الأَعْمَالِ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى أَدْوَمُهَا وَإِنْ قَلَّ }[2]

أُخرج كل يوم جنيهاً لله، فإذا نسيت في يوم أُخرج في اليوم التالي جنيهان، فإذا واظب الإنسان على الصدقات قال صلى الله عليه وسلَّم:

{ مَا مِنْ يَوْمٍ يُصبِحُ العِبادُ فِيهِ إِلَّا مَلَكَانِ يَنْزِلانِ، فَيَقُولُ أَحَدُهُمَا: اللَّهُمَّ أَعْطِ مُنْفِقًا خَلَفًا، وَيَقُولُ الآخَرُ: اللَّهُمَّ أَعْطِ مُمْسِكًا تَلَفًا }[3]

وهذا إلى يوم القيامة: " وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ " (39سبأ).

فأكبر شيء يمنع غضب الله هو الصدقة، وهذا مع المحافظة على الصلاة في أوقاتها، لأن النبي صلى الله عليه وسلَّم كان يقول لأصحابه:

{ إِنَّ لِلَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى مَلَكًا يُنَادِي عِنْدَ كُلِّ صَلاةٍ: يَا بَنِي آدَمَ، قُومُوا إِلَى نِيرَانِكُمُ الَّتِي أَوْقَدْتُمُوهَا عَلَى أَنْفُسِكِمْ فَأَطْفِئُوهَا }[4]

فالذي يمنع غضب الله الصلاة والصدقات.

[1] مسند زيد عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه

[2] صحيح مسلم والترمذي عن عائشة رضي الله عنها

[3] البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه

[4] معجم الطبراني والأحاديث المختارة للضياء المقدسي عن أنس رضي الله عنه

اعلان في الاسفل

All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


للأعلي