Advanced search

دروس Related

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • مشاهد الحج

    More
View all

New الدروس

  • مشاهد الحج

    More
  • عمر بن الخطاب إمام أهل الحذب

    More
  • ما عفة المريد عند الصالحين وما دورها في رقي المريد؟

    More
اعرض الكل

Most visited

  • أحداث آخر الزمان والقضاء علي اليهود

    More
  • رسالة التمام (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)ـ

    More
  • إلا من أتى الله بقلب سليم

    More
View all

ما حكم الوديعة في البنوك

Visits number:78 Downloads number:Not found
Download video Watch Download audio Listen
ما حكم الوديعة في البنوك
Print Friendly, PDF & Email
+A -A



 الوديعة هي النقود الفائضة عني ووضعتها في البوسطة أو في البنك اسمها وديعة، والعلماء كلهم ـ ولأن هذه معاملة مستحدثة عصرياً ولم تكن موجودة أيام حضرة النبي ـ نظروها وبحثوها وأفتت دار الإفتاء وكل العلماء وأغلبهم أفتوا بأنها حلال لأن البنك لم يطلبها كقرض مني.

وأنا من أودعها لأستثمرها في البنك، والبنك يستثمرها ويعطيني جزءًا من الفائدة فهذه حلال، والحرام الذي يكون قرضاً من البنك، لأن القرض من البنك عليه فائدة، وكل قرض جرَّ نفعاً فهو ربا، لكن الوديعة الكل إتفق على أنها حلال.

والمتشدد في ذلك بعض العلماء ولم ينتبهوا لهذه الفتوى إن كان الشيخ بن باز في السعودية كان متشدداً في هذا الأمرن وجاءه رجلٌ سعودي وقال له:

أنا واضع أموالي في بنك سويسري وأرباحي فقط خمسة ملايين ريال سعودي، فأنتم تقولون أنها حرام، فذهبت لأتنازل عنها في البنك، فقالوا لي: وقِّع، فقلت: على أى شيئٍ أُوقِّع؟ فقالوا لي: أن من يتنازل عن فوائد ماله نحوِّلها للجهات التبشيرية والتي تنشر للمسيحية، فقال له: لا إصرفها ووزِّعها على فقراء المسلمين.

فرجع في فتواه وقال له: وزِّع الفوائد على فقراء المسلمين.

فالكل متفقٌ على هذا الأمر لأنه أمرٌ إجتهادياً لم يكن في زمن رسول الله وظهر في هذا العصر.

سؤال عارض: أليس الأفضل أن استثمر هذه الأموال في مشاريع؟

هذه ترجع لقدرات الإنسان ,,,,,,,,, ورأينا في الشهور الماضية قريباً قد أمسكوا بأكثر من ثلاثين واحد أخذوا أموال الناس ولم يستطيعوا تشغيلها فيقولون لهم: أعطونا هذه الأموال ونحن نشغلها لكمز

فبالأمس أمسكوا بأحدهم في المنصورة، وقبله واحد آخر أيضاً في المنصورة، وواحد في بنها وكم واحد في الصعيد، يستغلون الناس الذين أصبحت ظروفهم صعبة للإستثمار.

فلو عندي مبلغاً كبيراً وأريد أن أستثمره وليس عندي خبرة، فكيف أوزعها؟ وهي مشاكل صعبة وليس عندي خبرة في هذا المجال، فأضعها في البنك.

فإن كنت غير مطمئن لهذه الفتاوى وآخذ بالفتاوى المتشددة أن أموال البنك ربا، أضعها في بنك إسلامي كبنك فيصل الإسلامي، أو في المصرف الإسلامي الدولي أو بنك ناصر الإجتماعي وهذا لو أنني متسكك فأضعها في بنك إسلامي.

لكن كلهم سواء فلا شيئ على من يضعها في أى بنك إن شاء الله.

اعلان في الاسفل

All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


Up