Advanced search

فتاوي Related

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • النفس الأمارة بالسوء

    More
View all

New الفتاوي

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • النفس الأمارة بالسوء

    More
اعرض الكل

Most visited

  • ما الدعاء الوارد عن رسول الله فى ليلة الاسراء والمعراج؟

    More
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما معنى قوله صلى الله عليه وسلم إن لربكم في أيام دهركم نفحات‏؟

    More
View all

ما معنى الاعتكاف؟ وكيف نعتكف؟

Visits number:489 Downloads number:Not found
Download video Watch Download audio Listen
ما معنى الاعتكاف؟ وكيف نعتكف؟
Print Friendly, PDF & Email
+A -A



الإعتكاف معناه: حبس النفس على طاعة الله في بيت الله عزَّ وجلَّ، وأن الإنسان يتفرَّغ لطاعة الله في بيت الله سبحانه وتعالى ... والإعتكاف له أربع صور:

النوع الأول: إعتكاف كامل، وفيه يدخل الإنسان في ليلة الحادي والعشرين من رمضان قبل المغرب إلي المسجد، ويظلُّ في المسجد إلى صلاة العيد، ولا يخرج من المسجد إلا للضرورات كالأكل أو لدخول الحمام أو للوضوء أو ما شابه ذلك، ولا يخرج حتى لتشييع جنازة ولا لزيارة مريض لأنه معتكف .. وهو إعتكاف كامل لأن الإنسان متفرغ وليس له مصالح تحتاجه أو يحتاجها بالنهار.

النوع الثاني: إعتكاف كل ليلة، وهو أن الإنسان يعتكف كل ليلة، فيدخل المسجد عند غروب الشمس قبل أذان المغرب وينوي الإعتكاف، فيصلي المغرب ويظل الليلة كلها حتى صلاة الفجر، وله أن يذهب ليفطر، ويتوضأ، ثم يرجع مرةً ثانية للمسجد، ويصلي التراويح، ويحتاج لتجديد وضوءه ويأكل مرةً ثانية ويعود ثانيةً للمسجد، ويرجع للتهجد، وهذا الإعتكاف ينويه الإنسان كل ليلة.

النوع الثالث: الإعتكاف بالنهار، وهذا النوع لمن عنده مصالح في الليل ومتفرغ بالنهار، فيدخل المسجد قبل أذان الفجر وينوي الإعتكاف ويخرج بعد أذان المغرب.

النوع الرابع: الاعتكاف قبل كل صلاة، وهذا الإعتكاف ميسَّر على المسلمين ويكون في أى وقتٍ من العام، فعندما يدخل الإنسان المسجد قبل أى صلاة ما دام متوضئاً بعد أن يصلي ركعتي السنة ينوي الإعتكاف لله عزَّ وجلَّ.

والإعتكاف بأنواعه كلها يجب فيه على الإنسان أن يشغل وقته بطاعة الله عزَّ وجلَّ، وذكر الله، والإستغفار، والصلاة على حضرة النبي صلى الله عليه وسلم، وتلاوة القرآن، أو سماع درس علم، لكن لا يشغل نفسه بحديثٍ مع جاره، فإذا تكلم مع جاره فيكون قد خرج من الإعتكاف، وعليه أن يجدِّد النية مرةً ثانية.

وما ثواب الإعتكاف؟ قال صلى الله عليه وسلم:

(من اعتكف قدر فُواق ناقة ـ يعني قدر وقت حلب الناقة ـ كُتب له أجر حُجتين وعُمرتين تامتين مقبولتين)

ولذلك المؤمن العاقل في أى وقتٍ من العام إذا كان داخلاً بيت الله للصلاة فيكون في المسجد قبل الصلاة ولو بعشر دقائق، فيُصلي السنة وينوي الإعتكاف ويُجهِّز نفسه للصلاة، فعندما يدخل في الصلاة فيصلي في حضور مع الله عزَّ وجلَّ.

أما الذين يعتكفون في العشر الأواخر ويجلسون طوال الليل والنهار يقرأون الصحف والمجلات ويتكلمون مع بعضهم، فهذا يُسمَّى اعتكاف لكن مضمونه يخالف شروط الإعتكاف الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

الإعتكاف - كما وضحناه - أصبح سهلاً ميسراً، أننا في الليالي العشر الأواخر نستطيع أن نعتكف كل ليلة، وطوال العام نستطيع أن نعتكف في أى وقتٍ ندخل فيه بيت الله عزَّ وجلَّ، نسأل الله عزَّ وجلَّ أن يفقهنا في ديننا، وان يُلهمنا رشدنا، وأن يعلمنا ما لم نكن نعلم، وأن يجعلنا من العاملين بما علمنا، وأن يورثنا من عنده علماً وهبياً، وفضلاً قدسياً ونوراً قرآنياً.

اعلان في الاسفل

All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


Up