Advanced search

فتاوي Related

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • حلقة 13 قول الزور

    More
View all

New الفتاوي

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • حلقة 13 قول الزور

    More
اعرض الكل

Most visited

  • ما الدعاء الوارد عن رسول الله فى ليلة الاسراء والمعراج؟

    More
  • ما معنى قوله صلى الله عليه وسلم إن لربكم في أيام دهركم نفحات‏؟

    More
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
View all

هل الذكر فى الحضرة حرام أم حلال ؟ وكذلك المداحين على الذكر ؟

Visits number:276 Downloads number:Not found
Download video Watch Download audio Listen
هل الذكر فى الحضرة حرام أم حلال ؟ وكذلك المداحين على الذكر ؟
Print Friendly, PDF & Email
+A -A



الجواب : الأمر الأول : قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

( الحلال ما أحل الله في كتابه و الحرام ما حرم الله في كتابه و ما سكت عنه فهو مما عفا عنه فاقبلوا من الله العافية ) رواه الترمُذى عن سلمان رضى الله عنه، وكذا ما حرمّه رسول الله أو سكت عنه، فالتحليل والتحريم لا يكون إلا لله ولا أحد يستطيع أن يُحّرم أو يُحلّل شيئاً، فلا يُوجد نصّاً نهى عن ذكر الله فكل النصوص تحُثّ على ذكر الله :

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اذْكُرُوا الله ذِكْرًا كَثِيرًا (الأحزاب:41) وإذا قال الله ذكراً يعنى هل أحد يستطيع تقديره .

والأحاديث حثّت عليه والذكر فى جماعة أفضل ولكن بالكيفية الإصلاحية التى هى النُطق بالإسم صحيح فأقول : " الله " ولا أقول : آه .. فلابد أن يكون الإسم صحيح وهذا أول أمر وحتى لا يشك أحدٌ فى إسم الله عزوجلّ .

الأمر الثانى : لايصّح أن تكون على ذكر الله وهناك طبلٌ أو مزمار، لأن الطبل والمزمار من الشيطان، ولا يصّح فى ذكر الله

الأمر الثالث : أن لا يجتمع النساء مع الرجال وإن أراد النساء أن يذكُرن الله فليذكُرن الله بعيداً عن الرجال فى مكان مُنعزل عن الرجال، وفى الصحيح الذى رواه الإمام البخارى ومسلم يقول صلّى الله عليه وسلّم فيه :

( إن لله ملائكته سياحين يسيحون فى الأرض، فإذا وجدوا حلق الذكر تنادوا : هلموا إلى بغيتكم ــ وحلق الذكر يعنى جماعة يذكرون الله ــ فيحفّنوهم بأجنحتهم من الأرض إلى عنان السماء، ثم يسألهم الله عزوجلّ : ماذا وجدتم عبادى ؟ فيقولون : وجدناهم يذكرونك ويُكبرونك ويُهللونك ويُسبحونك، فيقول الله عزوجلّ : وهل رأونى ؟ يقولون : لا والله مل رأوك، فيقول : فمابالهم لو

 رأونى ؟ يقولون : كانوا لك أشدّ ذكراً وتسبيحاً وتهليلاً وتكبيراً، فيقول : وما الذى يطلبونه ؟ يقولون : الجنة، يقول : وهل رأوها ؟ فيقولون : لا والله يا ربنا ما رأوها، فيقول : فمابالهم لو رأوها ؟ يقولون : كانوا أشدّ طلباً وأكثر منها قُرباً، يقول عزوجلّ : ومما يخافون ؟ يقولون : من النار، فيقول : وهل رأوها ؟ فيقولون : لا والله يا ربنا ما رأوها، فيقول : فما بالهم لو رأوها ؟ فيقولون : كانوا أشدّ منها خوفاً وأكثر منها بُعداً، فيقول الله عزوجلّ : أشهدكم يا ملائكتى أن أعطيهم ما يطلبون وآمنهم مما يخافون وقد غفرت لهم، فيقولون : إن فلاناً ليس منهم ــ جاء لطلبٍ فانتظره حتى ينتهى من عمله ــ إنما جاء لحاجة فيقول عزوجلّ : هم القوم لا يشقى جليسهم ) .

فبعد هذا هل هناك حديث حرّم هذا الذكر ؟ فلا يوجد حديث يُحرّم الذكر ولكن الأحاديث التى تحُث على الكر كثيرة وفى القرآن :

الَّذِينَ يَذْكُرُونَ الله قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالارْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (آل عمران:191) .

 

اعلان في الاسفل

All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


Up