Advanced search

فتاوي Related

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • كيف يمشي المؤمن بنور الله

    More
View all

New الفتاوي

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • كيف يمشي المؤمن بنور الله

    More
اعرض الكل

Most visited

  • ما الدعاء الوارد عن رسول الله فى ليلة الاسراء والمعراج؟

    More
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما معنى قوله صلى الله عليه وسلم إن لربكم في أيام دهركم نفحات‏؟

    More
View all

هل للقلوب أعمال مثل أعمال الجوارح ؟

Visits number:183 Downloads number:5
Download video Watch Download audio Listen
هل للقلوب أعمال مثل أعمال الجوارح ؟
Print Friendly, PDF & Email
+A -A



السؤال الخامس: أرجو من سيادتكم شرح عبارة: (القلب مع الله حتى ولو كان الجسد مع غيره) وهل للقلوب أعمال مثل أعمال الجوارح، وهل هي فرضٌ على كل مسلم؟

الإجابة على هذا السؤال واضحة تمام الوضوح، فالإنسان ثنائي التكوين، له جسد ظاهر، وله حقائق باطنة هي التي تسيِّر هذا الجسد، وتجعل في العمل الذي يخرج منه الروح والحياة، فالإنسان إذا صلى بجسده والقلب مشغول ببيته، أو في العمل أو في الشارع، هل تُقبل هذه الصلاة؟ لا.

الإنسان في الصلاة بالجسد يقف، ويقرأ، ويركع، ويسجد، ويجلس للتشهد، لكن روح هذا العمل الإخلاص، وبدون الإخلاص لا يُقبل العمل، وهل الإخلاص عمل من أعمال الجسم أم من أعمال القلب؟ أعمال القلب.

روح الصلاة التي بها القبول عند الله الخشوع، وهل هذا عمل من أعمال الجسم أم عمل من أعمال القلب؟ من أعمال القلب: " قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ " (1-2المؤمنون).

وكما وضحنا قبل ذلك أن روح أي عمل، والتي بها تحقيق الأمل؛ النية، فكل عمل بدون نية على صاحبه بلية.

وما محل النية؟ القلب، فالنية أولاً، وهذا عمل أساسي من أعمال القلب، والحضور والخشوع والخشية والخوف من الله والحب والشفقة والعطف والحنان والرأفة والرحمة، كل هذه أعمال القلوب.

الأجسام تنفذ الأعمال الظاهرة، فإذا كان القلب في غيبة، فالأعمال التي يعملها الإنسان بظاهره ينطبق عليها قول النبي صلى الله عليه وسلَّم للرجل الذي رآه يصلي في مسجده وقال له:

{ ارْجِعْ فَصَلِّ فَإِنَّكَ لَمْ تُصَلِّ، فَرَجَعَ يُصَلِّي كَمَا صَلَّى ثُمَّ جَاءَ فَسَلَّمَ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلَّم فَقَالَ: ارْجِعْ فَصَلِّ فَإِنَّكَ لَمْ تُصَلِّ ثَلَاثًا، فَقَالَ: وَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ مَا أُحْسِنُ غَيْرَهُ فَعَلِّمْنِي، فَقَالَ: إِذَا قُمْتَ إِلَى الصَّلَاةِ فَكَبِّرْ، ثُمَّ اقْرَأْ مَا تَيَسَّرَ مَعَكَ مِنَ الْقُرْآنِ، ثُمَّ ارْكَعْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ رَاكِعًا، ثُمَّ ارْفَعْ حَتَّى تَعْدِلَ قَائِمًا، ثُمَّ اسْجُدْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ سَاجِدًا، ثُمَّ ارْفَعْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ جَالِسًا وَافْعَلْ ذَلِكَ فِي صَلَاتِكَ كُلِّهَا }[1]

الرجل كان عاقل، لأنه طلب أن يتعلم، فعلَّمه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلَّم الهيئة الظاهرة والباطنة التي بها تصح الصلاة.

ولذلك بعض السادة العلماء، وبعض الناس العوام عندما يكون همه كله في الهيئة الظاهرة، مع أن الله كما قال صلى الله عليه وسلم:

{ إِنَّ اللَّهَ لَا يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ، وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُمْ }[2]

فالهيئة الظاهرة شرعية ولا بد منها، ولكن يصحبها لكي تتم وتصلح الهيئة الباطنة.

إذاً أعمال القلوب هي الأعمال التي بها نيل القبول ونيل الرضا عند حضرة علام الغيوب سبحانه وتعالى.


[1] البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه

[2] صحيح مسلم وابن ماجة عن أبي هريرة رضي الله عنه

اعلان في الاسفل

All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


Up