Advanced search

فتاوي Related

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • كيف يمشي المؤمن بنور الله

    More
View all

New الفتاوي

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • كيف يمشي المؤمن بنور الله

    More
اعرض الكل

Most visited

  • ما الدعاء الوارد عن رسول الله فى ليلة الاسراء والمعراج؟

    More
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما معنى قوله صلى الله عليه وسلم إن لربكم في أيام دهركم نفحات‏؟

    More
View all

هل يجوز الدعاء على من ظلمني؟

Visits number:43 Downloads number:1
Download video Watch Download audio Listen
هل يجوز الدعاء على من ظلمني؟
Print Friendly, PDF & Email
+A -A



نحن لنا أُسوة حسنة في رسول الله صلى الله عليه وسلَّم، فآذاه أهل الطائف وآذاه أهل مكة، فلم يدعو على أحد منهم، فنزل ملك الجبال مع سيدنا جبريل وقال له: هذا ملك الجبال فمُره بما شئت فإنه طوع أمرك، فقال صلى الله عليه وسلَّم عندما قال له ملك الجبال: إن شئت أطبقتُ عليهم الأخشبين ـ يعني جبلين في مكة ويموتوا كلهم ـ قال له:

 (إني أطمع أن يخرج من أصلابهم من يوحد الله تبارك وتعالى).[1]

ففي غزوة أُحد ضربوه فنزل ثنيتيه الأماميتين، فقال له أصحابه: أدعُ عليهم يا رسول الله، فقال صلى الله عليه وسلَّم:

(لم أُبعث لعاناً وإنما بُعثت رحمة).[2]

وقال لي ولك ولنا جميعاً:

(لا تدعوا على أنفسكم ولا على أموالكم، فعسى أن تُستجاب الدعوة فتندموا).[3]

فكيف تدعو وقد قال: لا تدعو على أحدٍ أبداً، فندعوا له بالهداية، وندعوا له أن يُرد إلى الصواب، وندعوا له أن يرجع له عقله ويُحسن التصرف في الأمور، لكن لا يوجد مسلم أبداً يدعو على مسلم أياً كان مهما آذاه، فإنه يقول لنفسه: مهما آذاني فإنه لم يبلغ أذية أبا جهلٍ لرسول الله صلى الله عليه وسلَّم.

وإذا كان رسول الله لم يدعو على أبا جهل، أأدعو على أخي المؤمن؟ بل أدعو له بالهداية وبالصواب، فدائماً أقول: اللهم ردَّه إلى صوابه، أو اللهم أصلح له حاله، فهذا أمر المسلمين أجمعين.

فعلى من ندعوا؟ على اليهود ماشي، أو على الكافرين الذين يحاربوننا ماشي، أو المشركين بأن يهتدي ويكون في صفوف المسلمين.

هذا الأمر بالنسبة لسيدنا رسول الله وللصحابة المباركين والصالحين إلى يوم الدين.

 وصلى الله وسلَّم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلَّم


[1] مسلم عن السيدة عائشة رضي الله عنها.

[2] الإمام مسلم عن أب هريرة رضي الله عنه.

[3] أبو داود عن جابر بن عبدالله الأنصاري.

اعلان في الاسفل

All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


Up