Advanced search

دروس Related

  • الرياء و الوقايه منه

    More
  • النفس الأمارة بالسوء

    More
  • سلامة صدر المؤمن نحو إخوانه

    More
View all

New الدروس

  • الرياء و الوقايه منه

    More
  • النفس الأمارة بالسوء

    More
  • سلامة صدر المؤمن نحو إخوانه

    More
اعرض الكل

Most visited

  • أحداث آخر الزمان والقضاء علي اليهود

    More
  • رسالة التمام (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)ـ

    More
  • إلا من أتى الله بقلب سليم

    More
View all

همسات رمضانية الحلقة الرابعة – جـ2 _مفطرات الصيام المعنوية الكذب

Visits number:414 Downloads number:3
Download video Watch Download audio Listen
همسات رمضانية الحلقة الرابعة – جـ2 _مفطرات الصيام المعنوية الكذب
Print Friendly, PDF & Email
+A -A



خمس يُفطرن الصائم

كذلك من مبطلات الصيام المعنوية، وهو ذنب معظم الناس لا يعتقد عندما يرتكبه أنه ارتكب ذنب، فيُهيأ له أنه عمل شيئاً لا يحاسب عليه، قال فيه صلى الله عليه وسلَّم:

{ خَمْسٌ يُفْطِرْنَ الصَّائِمَ، وَيَنْقُضْنَ الْوُضُوءَ: الْغِيبَةُ، وَالنَّمِيمَةُ، وَالْكَذِبُ، وَالنَّظَرُ بِالشَّهْوَةِ، وَالْيَمِينُ الْكَاذِبَةُ }[1]

1- الكذب

الله عز وجل سمَّانا الصادقون: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ " (119التوبة) نحن أمة الصدق، لكن مَن في مجتمعنا المسلم ينتبه أن الكذب ذنب سيُحاسب عليه؟! أغلب الناس يعتبروه فهلوة وشطارة، وإن لم يفعل ذلك فلن ينجح في العمل ولا في البيت ولا في غيره، مع قول النبي صلى الله عليه وسلَّم في ذلك عندما سُئل:

{ هَلْ يَزْنِي الْمُؤْمِنُ؟ قَالَ: قَدْ يَكُونُ ذَاكَ، قَالَ: هَلْ يَسْرِقُ الْمُؤْمِنُ؟ قَالَ: قَدْ يَكُونُ ذَاكَ، قَالَ: هَلْ يَكْذِبُ الْمُؤْمِنُ؟ قَالَ: لا، قال الله: " إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ" }[2]

وفي رواية أخرى قِيلَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

{ أَيَكُونُ الْمُؤْمِنُ جَبَانًا؟ فَقَالَ: نَعَمْ، فَقِيلَ لَهُ: أَيَكُونُ الْمُؤْمِنُ بَخِيلًا؟ فَقَالَ: نَعَمْ، فَقِيلَ لَهُ: أَيَكُونُ الْمُؤْمِنُ كَذَّابًا؟ فَقَالَ: لَا }[3]

من صاحب أعلى رتبة بعد النبي صلى الله عليه وسلَّم في الأمَّة؟ أبو بكر الصديق، واسمه الصديق، وأعلى الرتب عند الأنبياء والتي ذكرها الله: " فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ الله عَلَيْهِمْ من النبيين والصديقين " (69النساء) أولاً النبيين وبعد ذلك الصديقين، ومن الذي يريد أن يكون من الصديقين ويأخذ هذه الرتبة؟ كلنا، كيف؟ قال صلى الله عليه وسلَّم:

{ عَلَيْكُمْ بِالصِّدْقِ، فَإِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ، وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ، وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَصْدُقُ وَيَتَحَرَّى الصِّدْقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقًا، وَإِيَّاكُمْ وَالْكَذِبَ، فَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ، وَإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ، وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَكْذِبُ وَيَتَحَرَّى الْكَذِبَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا}[4]

فرتبة الصديقية كيف ينالها الإنسان؟ بالصدق، نفرض أنني في موقف ولن يُنجي منه إلا الكذب، الإمام علي رضي الله عنه وكرم الله وجهه قال: (إذا كان الكذب يُنجي فالصدق أنجى) فالصدق أنجى في كل المواقف.

ما حكم الكذب في الصيام؟ قال صلى الله عليه وسلَّم:

{ مَن لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ والعَمَلَ به، فليسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ في أنْ يَدَعَ طَعَامَهُ وشَرَابَهُ }[5]

الله غير محتاج لجوع هذا العبد ولا عطشه، لكنه ترك الجوع والعطش ومن باب أولى يترك الكذب على الله، والكذب على خلق الله.

[1] العلل لابن أبي حاتم والديلمي في الفردوس عن أنس رضي الله عنه

[2] تاريخ دمشق لابن عساكر، وتهذيب الآثار للطبري

[3] موطأ مالك والبيهقي عن صفوان بن سليم رضي الله عنه

[4] البخاري ومسلم عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه

[5] صحيح البخاري والترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه

اعلان في الاسفل

All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


Up