Advanced search

دروس Related

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • المحبون والمحبوبون

    More
View all

New الدروس

  • المحبون والمحبوبون

    More
  • كيف يمشي المؤمن بنور الله

    More
  • الاعتكاف في وقت الوباء

    More
اعرض الكل

Most visited

  • أحداث آخر الزمان والقضاء علي اليهود

    More
  • رسالة التمام (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)ـ

    More
  • إلا من أتى الله بقلب سليم

    More
View all

002 دعاء المؤمنين الذين آمنوا برسول رب العالمين

Visits number:191 Downloads number:1
Download video Watch Download audio Listen
002 دعاء المؤمنين الذين آمنوا برسول رب العالمين
Print Friendly, PDF & Email
+A -A



بِسْمِ الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

2 ـ دعاء المؤمنين الذين آمنوا برسول رب العالمين:

" رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلايمَانِ أَنْ آَمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآَمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الابْرَارِ (193) رَبَّنَا وَآَتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ " (194) (آل عمران).

هذه الأدعية المباركة نزلت علىى الرسول صلى الله عليه وسلَّم وعندما تُليت عليه قال صلى الله عليه وسلَّم في مقدمتها:

" إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالارْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لايَاتٍ لاولِي الالْبَابِ " (190آل عمران).

نزلت عليَّ الآن آيات ويلٌ لمن قرأهن ولم يتفكَّر، ثم ذكر هذه الأدعية وهذه الأدعية شاملة لكل ما يحتاجه الإنسان من النعم الدنيوية والنعم الدينية والنعم الأُخروية.

وأعظم هذه النعم هي نعمة الرسول الذي أرسله الله تبارك وتعالى بالهداية:

ربنا إننا سمعنا مناديا ـ وهو الرسول صلى الله عليه وسلَّم ـ ينادي للإيمان ـ أي التصديق ـ أن أمنوا بربكم فامنا ـ أي صدقنا به.

ثم يطلب الإنسان بعد ذلك من الله ما ينجيه يوم لقاء الله فيطلب المغفرة:

" رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا " (193آل عمران).

ويطلب أن يستر الله عنه ذنوبه التي فعلها وربما لم يتُب منها:

" وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا " ـ ويطلب نعمة عُظمى يتمناها كل إنسان أن يختم الله له بالإيمان ـ

" وَتَوَفَّنَا مَعَ الابْرَارِ " (193آل عمران).

ثم يطلب ما يحتاجه المؤمن العاقل في الآخرة:

" رَبَّنَا وَآَتِنَا ـ يعني أعطنا ـ مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ ـ من الأمن والأمان والرضا عند حضرة الرحمن ـ وَلا تُخْزِنَا ـ أي لا تفضحنا يوم القيامة ـ إِنَّكَ لا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ " (194آل عمران).

نسأل الله أن يجعلنا من أهل هذه الدعوات المستجابات، وأن يحقق لنا ما فيها من أدعية مباركات.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلَّم

اعلان في الاسفل

All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


Up