Advanced search

فتاوي Related

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • ما معراج المؤمن للوصول إلى حضرة الرضا؟

    More
عرض الكل

New الفتاوي

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم قطيعة الرحم؟

    More
  • ما الذى يناسب عصرنا من الإسراء و المعراج؟

    More
اعرض الكل

الأكثر زيارة

  • ما الدعاء الوارد عن رسول الله فى ليلة الاسراء والمعراج؟

    More
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق ؟

    More
  • ما حكم صيام يوم الإسراء والمعراج؟

    More
عرض الكل

أسئلة حائرة وإجابات شافية – جرجا – 9-3-2012

Visits number:87 Downloads number:غير موجود
Download video Watch Download audio Listen
أسئلة حائرة وإجابات شافية – جرجا – 9-3-2012
Print Friendly, PDF & Email
+A -A



المــــــكان : جرجا ــ مسجد أبو خليفة ــ بعد خطبة الجمعة

التاريـــــخ : 9/3/2012 موافق 16 ربع ثانى 1433 هـ

الموضوع :   أسئلة متنوعة

سئوال : هل يحق للرجل أن يُقسّم تركته فى حياته ؟

الجواب : التركة بعد موت صاحب التركة أصبحت تركة، طالما هو موجود فهذا ماله وليست تركة، ومتى تكون تركة بعد ان يرحل الإنسان إلى الله فكيف تُقسّم ؟ على شرع الله .

 

سئوال : كيف يُوزع الميراث ؟ وهل حديث : لا كذب فى إثنتين فى الحرب والإصلاح بين إثنين صحيح ؟

الجواب : توزع على شرع الله جلّ فى عُلاه .. أما الحديث فهو ضعيف، لا كذب فى إثنتين فى الحرب ــ لأن الحرب خُدعة، وان يكذب الرجل بين إثنين يصلحهما :

فكيف يكون الكذب هنا ؟ هو ليس كذباً، فأنا أتدخل لكى أصلح بين إثنين وكل واحد منهما يذكر فى أخيه شيئاً من المدح وشيئاً من القُبح، فعندما أسمع له وأذهب للثانى أغطى القُبح وأذكر المدح وأقول له : انه يمدح فيك ويُثنى عليك ويقول كذا وكذا .. فأنا فى هذه الحالة لم اكذب فأنا قلت ماقاله ولكن من ناحية واحدة وهى المدح .

والثانى نفس النظام يذكر المدح ويغطى القبح لكى أؤلف بين الإثنين وأستطيع ان اصلح بين الطرفين .. وفى رواية ثانية :

( الرجل يكذب على زوجته لكى يرضيها ) والناس يفهمونها على غير حقيقتها فكيف يكذب عليها ليرضيها ؟

النساء حالياً يحببن الثناء والمدح وخاصة أنهن يشاهدن المسلسلات والأفلام فهى تريد أن زوجها دائماً يُثنى عليها فيقول لها مثلاً : انا لا أستطيع الإستغناء عنك فأنت عمود البيت .. انت من اعتمد عليه فى كل صغيرة وكبيرة .. وهى فى الحقيقة لا عمود ولا شيء ولكن فقط لأصلح من شأنها .. لكن بعض الناس يفهم الحديث على غير صحته، كيف ؟

يقول : انا لا أعرفها كم أتقاضى مرتبى فأنا اتقاضى 500 جنيهاً، واقول لها : أنهم 150 فقط .. فأمور الزوجية يجب ان تكون على ثقة بيننا، فأنا وهى واحد :

﴿ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ ﴾ ( البقرة:35 ) إذا كان الزوجين بينهما ثقة وبينهما موّدّة ورحمة كان هذا البيت جنة مما هم فيه .

ذهبت الثقة وأصبح هو يشك فيها وهى تشك في ذمته أصبح هذا البيت عبارة عن جهنم، فلا يجد فيه راحة ولا يجد فيه سعادة .. فالكذب هنا ماذا يعنى ؟

ماذا يعنى ؟ يُثنى عليها ويفهمها أنه يحبها وانه يعتمد عليها بالكلية من مثل هذه الأمور التى أمرنا بها رسول الله صلى الله عليه وسلمّ .

سئوال : رجلٌ قال لزوجته : انت طالق بالثلاثة أول مرة فما حكم الشرع ؟

الجواب : يمين الطلاق يا إخوانى لا يجوز فيه الإفتاء على العموم، يعنى لا ينفع أن يقول واحد أنا حلفت كذا ونقول له على العموم كذا .. كل حالة لها حالتها يعنى لابد أن يأتى ونقول له : ماذا قلت وكيف كان حالك، ولماذا قلت ذلك .. حتى نفتيه لأن الطلاق بالذات عرض الحالة الفردية لكى نفتيه فى هذا الأمر إن شاء الله .

 

سئوال : نرجوا من سيادتكم إلقاء الضوء على الزكاة من حيث :

1 ــ هل يجوز توزيع الزكاة على مدار السنة ؟

2 ــ وهل تُحسب مصاريف للعمة او للخالة من الزكاة ؟

الجواب : يجوز إخراج الزكاة على دفعات إذا كنت أنا أرعى بعض الأفراد أو بعض العائلات، لكن أرى ان يكون ذلك مقدماً يعنى أختار لزكاتى شهراً عربياً وليس لى شأن بالشهور الميلادية .. زكاتى مثلاً فى شهر رمضان ولم يأتى بعد، فيجوز ان أخرج الزكاة قبل أن يأتى رمضان من الآن وعندما يأتى رمضان يحسب .

وينبغى لمن تجب عليه الزكاة وعنده حصيلة منها أن يكون له كتاب يُسجّل فيه خوفاً من السهو أو من النسيان، فإذا جاء ميعاد الشهر يحسب ما أخرجه ويُخرج الباقى، لكن أتى رمضان فوجبت علىّ زكاة هذا العام .

فمثلاً الزكاة 1000جنيهاً ــ ألف، فلا يجوز تأخيرها لكى أنفقها طول العام خوفاً ان يأتى الأجل ولم أخرج الزكاة كلها، ومن خلفه ربما يسهون او ينسون إخراجها فهذا دينٌ لله وقد قال صلى الله عليه وسلمّ : ( الميت مرهون فى قبره بدينه حتى يؤدّى عنه ) .

فإخرج الزكاة طول العام يجوز مقدماً لأكن لا يجوز مؤخراً إذا وجبت الزكاة، أريد أن أخرج مرة ثانية فيكون من العام القادم إن شاء الله .

إذا وكّلت خالتى أو عمتى أو عمى بإخراج الزكاة وهو فقير فيجب أن أجعل له نصيباً من الزكاة لأنه دخل فى قوله : والعاملين عليها لكى أتحرّى الدقة وهو يكون اميناً من البداية أقول له : هذا المبلغ لك أنت أو لعيالك، وهذا المبلغ وزعه لكى اكون قد اعنته على نفسه حتى لا تراوده نفسه بشيء، ولا توسوس له أن يقتصر لنفسه بشيء فيُخرج الزكاة كاملة وهو قد أخذ حقه الشرعى هو والعاملين عليها كما بين كتاب الله عزوجلّ .

لكن مع مراعاة أن الزكاة لا يجب أن يأخذ منها لا الأصل وإن علا ولا الفرع وإن نزل، والأصل

 يعنى من الأب والجد وإن علا .. أنا أعمل فى الخارج واعطيت له مال الزكاة، فهل ينفع ان أقول له : أنت من العاملين عليها وتأخذ ؟ لا .. لماذا ؟ لأنى مسئول عنه إن كان إبنى أو إبنتى فهذا مجرد فرع لايجوز أخرج الزكاة له .. فلا الأصل ولا الفرع، لكن غير هؤلاء يجوز إخراج لهم الزكاة إذا كانت تنطبق عليهم الأوصاف الشرعية :

﴿ إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا ﴾ ( التوبة:60 )

 

سئوال : برجاء يافضيلة الشيخ توضيح موضوع الطلاق :

فزوجى يحلف بالطلاق فى كل شيء ويسُب الدين وهو متزوج من أخرى وهى الأولى وانا الثانية، وقبل ان يتزوجنى حلف لى بالطلاق أنه طلق الأولى وأعتبرها مطلقة، وانا لم اكن موافقة على الزواج منه لأنه متزوج وحلف لى انها خالصة من زمته، وبعد الزواج منى ردّها وحلف بكتاب الله .

الجواب : هذه القضية نحن شرحناها الآن، والأساس فى التعامل بين المسلمين هو الصدق، فإذا ذهب الصدق فعلى الدنيا السلام .

فهذا أساس التعامل بين المسلمين وهو الصدق فى كل شيء، فهل كان عند سادتنا المسلمين الأوائل شهر عقارى ؟ ام هل كان عندهم مأذون يكتب الزواج فى قسيمة ؟ لا .. الزواج كان عبارة عن إثنين من الشهود وواحد يعقد العقد، لكنهم كانوا صادقين .

نحن الآن القسيمة والتسجيل فى المحكمة ويريد ان يخرجها بلا شيء، لكنهم كانوا من غير قسيمة ومن غير تسجيل لا يستحلّ شيئاً مما وهبه لها أو من المهر الذى سلمه لها خوفاً من ذى الجلال والإكرام عزوجلّ .

فإذا كان الصدق رائدنا فى حياتنا يستريح الكل، لكن إذا كان الكذب، فماذا يصنع العطار إذا فسد الدهر .. إذا كان واحد كذاب ويحلف بالكذب إن كان طلاق أو غيره ماذا نصنع له ؟ فقد انتهت الحكاية، وقد قالوا : الطلاق يمين الفسّاق .. ولماذا يحلف بالطلاق ؟ فالمسلون لا يحلفون لا صادقين ولا كاذبين بأى يمين .

كلمة المسلم هى قانون وهى الأمان وهى الضمان فمادام الأمر قد دخل فى الكذب فماذا نصنع ؟ لا نستطيع أن نصنع فى هذا الأمر شيئاً لكن عليها ان تُسجّل بعض الوقائع، ولذلك بعض العلماء إشترطوا فى الطلاق أن يكون هناك شهوداً حضروا الواقعة لكى يكون يميناً صحيحاً وغير ذلك تخرج لها مخارج عند السادة العلماء إذا كان يخلف بأى نية أو بأى كيفية أو ماشابه ذلك .

 

سئوال : بعض الناس يأخذون من البنك قرضاً والذى اخذ هذا القرض مات، قيل ان البنك لا

يطالبه بعد ذلك بما أخذه منه، فهل هذا يحق للبنك أن يجعل ذلك فى أموال الدولة، وهل أصبح دينا على الميت يطالب به الورثة تسديده أم لا ؟

الجواب : بعض الناس يأخذون قرضاً من البنك ولم يسدد القرض واحياناً البنك يتجاوز عن هذا القرض كما يقول أخى ولا يطالب بسداده، فهل يعتبر هذا دينٌ فى زمته ؟ البنك شخص ولكنه شخصاً معنوياً يملكه عددٌ من الأفراد وسبب الأزمة التى وقعت فيها بلادنا حالياً والتى جعلت الدولة تحدث فيها موجة الغلاء حالياً ماهى ؟ مجموعة من الأغنياء أخذوا قروضاً من البنوك وهربوا بها إلى الخارج ولم يسددوها فزادت الضائقة، وكان على مصر 40 مليون وأصبحت 40 مليار أو أكثر .

فانا إذا إقترضت من البنك والبنك يمثل مجموعة أشخاص فينبغى علىّ أن أسدد هذا الدين لله عزوجلّ لكى أبرئ ذمتى فسداد الدين هنا اولى لو أخذت من فرد مثل ما أخذت من مجموعة أفراد فيجب ان أبرئ ذمتى وأسدد ماعلى لكى اخرج من الدنيا وليس علىّ من يطالبنى بشيء من ذلك وحتى لو لم يطالبنى البنك فإنّى  أتقّى الشبهات وقد قال صلى الله عليه وسلمّ :

( لا يكون الرجل من المتقين حتى يدع ما لابأس به حرزاً مما به بأس ) فأنا من أين أضمن ان ساحتى بريئة يوم القيامة ؟ اريد ان أخرج من الدنيا وانا مطمئن على ساحتى .

فينبغى ان أسدد كل ماعلىّ من ديون لخلق الله عزوجلّ حتى أخرج وليس هناك غارم واحد يطالبنى بدينه .

فإذا توفىّ فأول شيءٍ يفعله الأولاد أو الورثة فى تركة المتوفى، يقومون أولاً بتجهيز تغسيله وتكفينه، ثم بعد ذلك سداد ماعليه من ديون والبنك لا يترك له صغيرة او كبيرة إلا ما يعطيه حقه ولا يترك شيئاً .

المــــــكان : جرجا ــ مسجد أبو خليفة

التاريـــــخ : الجمعة 9/3/2012 موافق 16 ربيع ثانى 1433 هـ

الموضوع :  تابع أسئلة بعد صلاة الجمعة

سئوال : واحد إقترض وضمنته وكنت لا أعرف انه قرض ؟

الجواب : لايوجد شيء إسمه لا يعرف، فأنت حالياً : هو يريد ان يقترض من البنك، والبنك يقول لك : إَضمنه لى، ألا تعرف انه سيقترض من النبك وانت توقع على أوراق معتمدة فى البنك ؟

المؤمن كيس فطن وإذا كان لا يعلم إلى هذه الدرجة فلا عُذر له، لأن الجهل ليس بعذر، واحد سائق ماشى فى الطريق وعملوا له مخالفة، يقول لمسئول المرور أنا لا أعرف أنها مخالفة، ولماذا أنت تركب سيارة .. فالجهل ليس بعذر وقد قيل :

﴿ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ ﴾ (لانحل:43) .

 

سئوال : زوجة معها اولاد وزوجها لا يعطيها المصروف ويتكفل بحاجيات المنزل، ولو كان عليها واجب لا يعطيها للسداد وهى توفره من طلبات البيت وتسدد الواجب بأشياء اخرى لم يأتى بها ــ فهل عليها ذنب ؟

الجواب : إذا كانت الزوجة تدخر من نفقات المنزل وتنفق منها فى حاجيات البيت أو طلبات أولادها فلا شيء عليها، الحُرمة ان تدخر هذا المبلغ لنفسها أو تعطيه لأحد من اهلها كأن تعطيه لأمها أو تعطيه لأختها أو الخالة فهناك الحُرمة، لكن مادام تُنفق على الأولاد أو على البيت فليس هناك حُرمة فى هذا المضوع .

 

سئوال : أبٌ وعليه دين قطعة أرض وله اولاد وسددوا ماعلى أبيهم، فهل يكتب لهم من ملكه بقدر ما سددوا من المال له ؟

الجواب الرجل الذى عليه ديْنٌ فالدين معلق بقطعة من الأرض أو منزل واولاده سددوا هذا الدين، فإذا كان الأولاد لهم ذمة مالية مستقلة عن الأب أصبح هذا المبلغ دين واجب القضاء لهم وخاصة إذا كان له أولاد غيرهم فيجب أن يُنصفهم ويكتب لهم ما يوازى ما سددوا به هذا الدين، اما إذا كانوا مع الأب فى ذمة واحدة فالأب وابنه ملهم واحد والإبن وما ملكت يداه لأبيه : ( أنت والم لأبيك ) .

سئوال : أبٌ بنى منزلاً واعطى كل ولد شقة فهل يكتب لكل واحد عقد إيجار لشقته ؟

الجواب : مادام الأب هو الذى بنى البيت وكان كل ولد له مكان فى البيت ولم يترك احداً بدون مكان يعنى كلهم لهم امكنة فى البيت فأصبحوا ورثة هذا المكان، فلماذا يكتب عقد إيجار أى من أجل البنات، فإذا كان الوالد هو الذى فعل ذلك أيضاً يترك الأمر على ماهو عليه وبعد عمر طويل يأتوا بخبير يُقيمّ المنزل ويُقيّم الشقق ويُقسّم المبلغ على الجميع .. الولد نصيبه كذا والبنت نصيبها كذا حتى لا يضيع نصيب البنات، وكل ولد يدفع للبنات إن كنّ بنتا أو اكثر ويُسلمّ لها حقها بشرع الله جلّ فى عُلاه، ومن هنا يسلم الأب من هذه المشكلة .

 

سئوال : هل يجوز ان إخراج الزكاة لمسجد أو لمستشفى او ماشابه ذلك ؟

الجواب : كل المشاريع الخيرية : المسجد ـ المستشفى ـ المعهد الدينى ـ دار منا سبات .. كل هذه المشاريع الخيرية نسميها : " فى سبيل الله " والتى هى السهم الأخير فى الأسهم الثمانية للزكاة :

﴿ إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ الله وَاِبْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ الله وَالله عَلِيمٌ حَكِيمٌ ﴾ (التوبة:60) ـــ وفى سبيل الله  : والعلماء أتفقوا على انه لا يجوز أن تزيد كل المشاريع الخيرية عن ثلث الزكاة، يعنى أنا زكاة مالى 100 جنيه فالذى أتبرّع منه للجامع أو للمستشفى أو لدار المناسبات كل هذا لايزيد عن الثلث .. والثلثين يذهبوا للأوسمة الشرعية للفقراء واللمساكين .. الباقية .

يعنى كل من هو فى سبيل الله لا يزيد عن الثلث، اعطيت الثلث لجهة واحدة لا مانع، لكن لابد من الثلث وهذه هى مشاريع الزكاة إن شاء الله .

سئوال : أبٌ يريد ان يوصى أولاده أن يعطوا أخواتهم من الميراث ويكتب لكل واحد وواحدة حقوقهم ويريد ان يوقعوا على ذلك فى حياته حتى يطمئن ويكونوا راضين ؟

الجواب : الرضا بينهم ومن الجميع، ولماذا يمشى الإنسان من الدنيا ويحمل الهم معه ؟ اترك كل شيء على وفق شرع الله عزوجلّ وطالما توجد مودّة ومحبة مع الكل ربما البنت لا تُفكر فى حقها وتقول لأخيها : حقى انا تنازلت عنه لك، مادام هناك موّدة ومحبة .

لكن من أين تأتى المشاكل كلها ؟ تأتى من التكالب على الدنيا، وانا اريد أن احرم فلانة لأنها غنية ولا تحتاج إلى شيء .. هى نعم غنية لكن هذا هو حقها الشرعى جعله لها أحكم الحاكمين، إن شاءت تنازلت عنه وإن شاءت اخذته .

فالميراث نتركه إلى الله عزوجلّ . 

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلمّ

اعلان في الاسفل

All rights reserved to Sheikh Fawzi Mohammed Abu Zeid


للأعلي